آبار جديدة قريبا وخطوة نحو الاكتفاء الذاتي.. أردوغان: تركيا اكتشفت أكبر حقل للغاز بتاريخها في البحر الأسود

أردوغان: سفينة التنقيب "الفاتح" اكتشفت 320 مليار متر مكعب من احتياطيات الغاز الطبيعي (رويترز)
أردوغان: سفينة التنقيب "الفاتح" اكتشفت 320 مليار متر مكعب من احتياطيات الغاز الطبيعي (رويترز)

قال وزير الطاقة والموارد الطبيعية التركي فاتح دونماز إن بلاده ستبدأ استخدام الغاز المحلي اعتبارا من الذكرى المئوية لتأسيس الجمهورية، الموافق في 2023.

جاء ذلك في كلمة اليوم الجمعة عقب إعلان الرئيس التركي رجب طيب أردوغان اكتشاف أكبر حقل للغاز الطبيعي في تاريخ تركيا بالبحر الأسود.

وأكد دونماز أنه سيتم الكشف عن آبار جديدة في أقرب وقت في منطقة حقل الغاز المكتشف، من خلال العمل على مساحة 6 آلاف كيلومتر مربع.

وذكر أن دراسات المسح الزلزالي في المنطقة بدأت منذ 14 شهرا، مشيرا إلى أن مساحة المنطقة التي اكتشف فيها الغاز تبلغ 250 كيلومترا مربعا. وأوضح دونماز أن الاختبارات والتحاليل تظهر جودة الغاز الذي سينعكس بشكل إيجابي للغاية على تكلفة استخراجه.

وأكد فاتح دونماز أن إدارة حقل الغاز الطبيعي المكتشف حديثا ستتولاها مؤسسة النفط التركية، وهي شركة طاقة مملوكة للدولة.

وقال "خلال الفترة المقبلة، سنجري البحث الزلزالي والحفر بأنفسنا… (مؤسسة) النفط التركية ستتولى الإدارة بشكل كامل".

وأضاف أنه قد تكون هناك مناقصة عالمية لبناء خط أنابيب، لجلب الغاز الطبيعي إلى الساحل.

وقد قدّر وزير الطاقة التركي القيمة الاقتصادية لاحتياط الغاز المكتشف في البحر الأسود، بنحو 65 مليار دولار.

من جهته، قال وزير الخزانة والمالية التركي براءت ألبيرق -اليوم الجمعة- إن بلاده بدأت مرحلة جديدة مع اكتشاف أكبر احتياطي للغاز الطبيعي.

جاء ذلك في كلمة له من على ظهر سفينة التنقيب "الفاتح" قبالة شواطئ بلاده على البحر الأسود، في اتصال مرئي مع أردوغان الذي أعلن اكتشاف 320 مليار متر مكعب من الغاز الطبيعي في المياه التركية.

ألبيرق (يمين): تركيا بدأت مرحلة جديدة مع اكتشاف أكبر احتياطي للغاز الطبيعي (رويترز)

اكتفاء ذاتي

وأضاف ألبيرق "مع هذه القدرات الموجودة هنا، سنتحدث عن فائض الحساب الجاري، وليس عن العجز فيه، وسنتحدث عن بدء مرحلة جديدة نحقق فيها فائضا في القطع الأجنبي".

وأكد أن تركيا أقدمت على خطوة كبيرة نحو اكتفاء كامل في العديد من المجالات، وفي مقدمتها الطاقة والاقتصاد.

أما فؤاد أقطاي نائب الرئيس التركي، فقال -اليوم الجمعة- إن بلاده باتت قاب قوسين من تحقيق الاستقلال في مجال الطاقة.

وفي وقت سابق الجمعة، أعلن أردوغان اكتشاف أكبر حقل للغاز الطبيعي في تاريخ البلاد بالبحر الأسود.

وقال في كلمة له خلال مراسم الإعلان عن الاكتشاف إن كامل عملية التنقيب نُفذت بإمكانات وطنية، وأضاف "ليس لدينا أدنى تبعية خارجية في أعمال البحث والتنقيب". وقال أيضا "فتح الله لنا طاقة خير كبيرة في مكان لم يكن بالحسبان".

 حقول أخرى

وأوضح أردوغان أن "سفينة التنقيب الفاتح اكتشفت 320 مليار متر مكعب من احتياطيات الغاز الطبيعي في بئر تونا".

وأكد أن المؤشرات الأولية لاكتشاف أكبر حقل غاز، تشير إلى احتمال كبير لوجود حقول أخرى في المنطقة نفسها.

وتابع "انتقلنا إلى مصاف أبرز الدول في العالم من خلال سفينة الفاتح التي نعيش بفضلها فرحة اليوم، وكذلك سفينتي ياووز والقانوني"، واستطرد "نهدف لوضع غاز البحر الأسود في خدمة أمتنا".

وقال أردوغان أيضا إن النظام العالمي غير الإنساني الذي يرى قطرة النفط أكثر قيمة من تدفق الدم البشري "لا يزال سائدا"، مؤكدا تصميم بلاده على حل مسألة الطاقة بشكل جذري.

وأشار الرئيس التركي إلى أن بلاده أجرت 9 عمليات حفر في المياه العميقة في البحرين المتوسط والأسود عبر سفينتي "الفاتح" و"ياووز"، وقال "لن نتوقف أو نرتاح حتى نكون دولة مصدرة للطاقة".

وأكد أردوغان أن الطاقة تكتسب أهمية كبيرة في تحقيق الاستقلال الوطني، إلى جانب كونها عنصرا رئيسيا في التنمية.

المصدر : رويترز + وكالة الأناضول

حول هذه القصة

قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان اليوم الأحد إن بلده يهدف إلى جعل إسطنبول مركزا للتمويل والاقتصاد الإسلامي، في حين أكد وزير ماليته أن هدف الحكومة هو تحويل البلاد إلى مركز تمويل عالمي من دون فوائد.

14/6/2020

قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان إنه لا يمكن لأي قوة استعمارية حرمان بلاده من مصادر النفط والغاز الطبيعي في شرق المتوسط، مشددا على أن تركيا ستدخل مرحلة جديدة بعد البشرى المزمع أن يكشف عنها الجمعة.

19/8/2020
المزيد من اقتصاد
الأكثر قراءة