تستهدف حقلا احتياطاته 4.4 مليارات برميل.. شيفرون الأميركية تسعى لعقد صفقة لاستكشاف النفط في العراق

شيفرون تسعى لتوقيع مذكرة مع العراق على هامش زيارة الكاظمي لواشنطن (رويترز)
شيفرون تسعى لتوقيع مذكرة مع العراق على هامش زيارة الكاظمي لواشنطن (رويترز)

نقلت صحيفة أميركية عن مسؤولين عراقيين أن شركة شيفرون الأميركية (Chevron Corporation) تجري محادثات للاستثمار في حقل نفط كبير بجنوب العراق.

وأشار تقرير وول ستريت جورنال (Wall Street Journal) إلى أن المحادثات تأتي في إطار سلسلة من الصفقات المحتملة مع شركات أميركية أخرى، الأمر الذي يشير إلى عودة الثقة في صناعة الطاقة بالعراق رغم سنوات عدم الاستقرار الذي عانت منه البلاد وتسبب في توقف الاستثمارات الأجنبية.

ونقلت الصحيفة عن مسؤولين عراقيين أن الشركة الأميركية والحكومة العراقية تخططان مبدئيا لتوقيع مذكرة تفاهم لتطوير أحد حقول النفط العراقية الكبيرة في جنوب البلاد، وقد يعلن عن الاتفاق في حالة إتمامه على هامش زيارة رئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي لواشنطن، الذي يتوقع أن يلتقي الرئيس الأميركي دونالد ترامب مساء الخميس المقبل.

ووفقا للتقرير فإن المسؤولين الأميركيين والعراقيين ينوون الكشف عن التقدم المحرز لإكمال صفقات للغاز الطبيعي وتكنولوجيا الطاقة مع شركتي "هانيويل الدولية" (Honeywell International Inc) و"ستيلر إنيرجي" (Stellar Energy) على هامش زيارة رئيس الوزراء العراقي.

وتركز محادثات شركة شيفرون مع الحكومة العراقية على القيام بأعمال تنقيب في حقل الناصرية بمحافظة ذي قار جنوب البلاد، الذي تقدر احتياطاته بحوالي 4.4 مليارات برميل من النفط الخام، وفقًا لمصادر مطلعة.

وأشارت الصحيفة إلى أن اللقاء المقرر بين المقرر بين الكاظمي وترامب الخميس المقبل سيناقش قضايا من بينها التصدي لوباء كورونا ومكافحة الإرهاب والتعاون في مجال الطاقة، ضمن أمور أخرى مشتركة وفقا للبيت الأبيض.

كما أشار التقرير إلى أن حكومة الكاظمي تعتزم أيضًا توقيع اتفاقيات مؤقتة مع الشركات الأميركية التي ستساعد قطاع الطاقة في العراق، حيث يتم إهدار ملياري دولار من الغاز الطبيعي بدلاً من إعادة توجيهه إلى محطات الكهرباء.

ونقلت الصحيفة عن مسؤولين عراقيين لم تكشف عن أسمائهم أن واشنطن تشجع الصفقات، وترى فيها وسيلة لتقليل اعتماد العراق على إمدادات الطاقة الإيرانية، وهو مطلب طالما سعت إدارة ترامب لتحقيقه.

كما نقلت عن مصادر عراقية أن من المقرر أن تكشف السلطات العراقية عن خطوات جديدة لإبرام عقود مع شركة هانيويل للمساعدة في تطوير حقل الغاز أرطاوي بمحافظة البصرة الذي تبلغ قيمته 2.2 مليار دولار، وصفقات مع "ستيلر إنيرجي" و"جي إي" لإعادة بناء المنظومة الكهربائية.

المصدر : وول ستريت جورنال

حول هذه القصة

شهد عام 2006 إقرار قانون الاستثمار في العراق لجلب الاستثمارات المحلية والدولية من أجل تحسين الواقع الخدمي والبنى التحتية وخلق فرص عمل للعراقيين، لكن هذا القانون لم يفلح في تحقيق أي هدف شرع من أجله.

المزيد من اقتصاد
الأكثر قراءة