النفط ينخفض بعد تقرير أوبك والمخزونات الأميركية تقدم الدعم

مخزونات النفط الخام والبنزين ونواتج التقطير بالولايات المتحدة انخفضت الأسبوع الماضي حسب تقرير حكومي (رويترز)
مخزونات النفط الخام والبنزين ونواتج التقطير بالولايات المتحدة انخفضت الأسبوع الماضي حسب تقرير حكومي (رويترز)

انخفضت أسعار النفط الخام اليوم الخميس بعد أن قالت منظمة البلدان المصدرة للبترول "أوبك" (opec) إنها تتوقع تراجع الطلب على نفطها بأكثر من المتوقع، مع أن بيانات حكومية أميركية أظهرت هبوط المخزونات مما يشير إلى أن الطلب يعود رغم جائحة فيروس كورونا.

ونزل خام برنت ثمانية سنتات إلى 45.35 دولارا للبرميل بحلول الساعة 07:26 بتوقيت غرينتش، بعد أن ربح نحو 2% بالجلسة السابقة، وتراجع خام غرب تكساس الوسيط الأميركي أربعة سنتات إلى 42.62 دولارا للبرميل بعد أن كسب 2.6% أمس الأربعاء.

وقالت أوبك في تقرير شهري إن الطلب العالمي على النفط سيهبط 9.06 ملايين برميل يوميا العام الجاري، مما يزيد على انخفاض قدره 8.95 ملايين توقعته المنظمة قبل شهر.

وقد ذكر أفتار ساندو مدير السلع الأولية لدى فيليب فيوتشرز (Philip Futures) أن "أوبك أصدرت توقعا شهريا سلبيا أشار إلى أن الطلب العالمي على النفط سيهبط على نحو أكثر حدة عام 2020 مقارنة مع ما كان متوقعا في السابق بسبب فيروس كورونا" وأن هناك شكوكا إزاء التعافي العام القادم.

لكن تقريرا حكوميا أظهر أن مخزونات النفط الخام والبنزين ونواتج التقطير بالولايات المتحدة انخفضت الأسبوع الماضي، إذ عززت شركات التكرير الإنتاج وتحسن الطلب.

وارتفع الطلب الأميركي على الوقود إلى 19.37 مليون برميل يوميا الأسبوع الماضي، وهو الأعلى منذ مارس/ آذار، بحسب ما أظهرت بيانات إدارة معلومات الطاقة الأميركية، في حين نزل إنتاج الخام إلى 10.7 ملايين برميل يوميا من 11 مليونا.

وقد تراجعت مخزونات الخام بمقدار 4.5 ملايين برميل يوميا مقارنة مع توقعات المحللين باستطلاع أجرته رويترز لانخفاض 2.9 مليون برميل.

وساهمت مراجعة بالخفض، من جانب إدارة معلومات الطاقة الأميركية لإنتاج الولايات المتحدة من النفط العام الجاري، في دعم الأسعار.

ومن المتوقع انخفاض إنتاج الخام الأميركي 990 ألف برميل يوميا هذا العام إلى 11.26 مليونا مما يزيد على تراجع قدره 600 ألف برميل توقعته الإدارة الشهر الماضي، وهذا يشير إلى أن الطلب العالمي على النفط يظل محل شك.

المصدر : رويترز

حول هذه القصة

المزيد من اقتصاد
الأكثر قراءة