بسبب أزمة سيولة.. طيران الإمارات تعرض على الطيارين وأطقم الضيافة إجازة طويلة دون أجر

طيران الإمارات قالت في وقت سابق إنها ستستدين لمواجهة تداعيات فيروس كورونا (رويترز)
طيران الإمارات قالت في وقت سابق إنها ستستدين لمواجهة تداعيات فيروس كورونا (رويترز)

أظهر بريد إلكتروني مرسل للموظفين داخل شركة طيران الإمارات أن الشركة عرضت على بعض الطيارين وأطقم الضيافة إجازة تصل إلى 4 أشهر دون أجر، في الوقت الذي تكابد فيه الشركة لمواجهة تبعات جائحة فيروس كورونا.

وتواجه الناقلة المملوكة لحكومة دبي أزمة سيولة بسبب الجائحة، وخفضت بالفعل الرواتب وسرحت آلاف الموظفين، وشمل ذلك طيارين وأطقم ضيافة.

وذكر البريد الإلكتروني الذي اطلعت عليه رويترز أن الطيارين وأطقم الضيافة المشمولين في هذا العرض يمكنهم أخذ إجازة تصل إلى 4 أشهر بين شهري أغسطس/آب ونوفمبر/تشرين الثاني المقبلين دون راتب، لكن سيستمرون خلالها في تلقي المنافع الوظيفية مثل الإقامة على حساب الشركة.

وذكر البريد الإلكتروني "نتيجة لقيود السفر التي فرضت مؤخرا بشكل غير متوقع من بعض الدول ظهرت فرصة لنعرض على طيارينا وأطقم ضيافتنا إجازة دون راتب، اخترنا أن نقترح عرض هذا الخيار كتدبير على المدى القصير لتقليل نفقاتنا".

وأكدت متحدثة باسم طيران الإمارات اقتراح الإجازة دون أجر.

وتسيّر الشركة عددا محدودا من الرحلات بسبب القيود على الحدود حول العالم، وتعتزم تسيير رحلات إلى 62 وجهة في أغسطس/آب المقبل مقارنة بتسيير رحلات إلى 157 وجهة قبل الجائحة.

وقالت طيران الإمارات اليوم الخميس إنها ستغطي نفقات طبية بما يصل إلى 150 ألف يورو ونفقات الحجر الصحي بما يصل إلى 100 يورو في اليوم لمدة 14 يوما لأي راكب تتأكد إصابته بفيروس كورونا المستجد خلال السفر.

وقبل أسابيع استغنت الشركة عن مزيد من الطيارين والعاملين في أطقم الضيافة ضمن خطة لخفض الوظائف وتقليص القوة العاملة بسبب جائحة فيروس كورونا.

ونقلت رويترز في وقت سابق عن مصادر قولها إن القوة العاملة -التي تشمل 4300 طيار ونحو 22 ألفا يعملون في أطقم الضيافة- ربما يجري خفضها بمقدار الثلث مقارنة بمستويات ما قبل الجائحة.

وفي مايو/أيار الماضي قالت الشركة إنها ستستدين لتجاوز أزمة وباء فيروس كورونا، وإنها قد تضطر لاتخاذ تدابير أشد لمواجهة شهور ستكون الأصعب في تاريخها.

المصدر : رويترز

حول هذه القصة

أرسلت محكمة في نيويورك مذكرات استدعاء للاتحاد للطيران ووكالة فيتش للتصنيفات الائتمانية هذا الأسبوع، طلبا لوثيقة تشكل محورا لنزاع بشأن ديون بقيمة 1.2 مليار دولار صادرة عن الناقلة وشركائها.

المزيد من اقتصاد
الأكثر قراءة