تركيا.. سفينة الفاتح تبدأ أول عملية تنقيب لها بالبحر الأسود

سفينة الفاتح التركية للتنقيب عن النفط (الصحافة التركية-أرشيف)
سفينة الفاتح التركية للتنقيب عن النفط (الصحافة التركية-أرشيف)

بدأت سفينة الفاتح التركية -اليوم الاثنين- أول عملية تنقيب لها في حقل "تونا-1" (1-Tuna) بالبحر الأسود، وجاء ذلك في تغريدة نشرها وزير الطاقة والموارد الطبيعية التركي فاتح دونماز في صفحته على تويتر.

وقال دونماز في تغريدته إن السفينة بدأت أعمال التنقيب عن النفط والغاز الطبيعي في البحر الأسود، آخذةً وراءها دعوات ودعم الشعب التركي.

وأضاف دونماز أن تركيا لن تترك شبرا في مياهها الإقليمية دون تنقيب، وذلك بهدف تحقيق استقلاليتها في مجال الطاقة، وتابع "إن كانت الثروات موجودة فسنجدها حتما عبر التنقيب".

وكانت سفينة الفاتح انطلقت يوم 29 مايو/أيار الماضي من إسطنبول في طريقها إلى ولاية طرابزون، قادمة من شرقي البحر المتوسط.

وقال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان وقتها إن بلاده تحمي مصالحها، ليس فقط على أرضها بل أيضا في حدودها البحرية من جهاتها الثلاث.

سفينة الفاتح

وتعد سفينة "فاتح" من أبرز سفن التنقيب التركية، ويبلغ طولها 229 مترا وعرضها 36 مترا، ودخلت الخدمة عام 2011.

وتتميز السفينة المصنفة ضمن سفن الجيل السادس بامتلاكها تكنولوجيا عالية، وتعدّ من أفضل 5 سفن حول العالم تمتلك تلك التكنولوجيا الفائقة، وبإمكانها إجراء عمليات تنقيب حتى عمق 12.2 ألف متر، وفي الأعماق ذات الضغط المرتفع.

وغداة انطلاق سفينة الفاتح للقيام بأول عملية تنقيب بالبحر المتوسط في أكتوبر/تشرين الثاني 2018، قال وزير الطاقة التركي إن هدف بلاده يتمثل في توفير احتياطات النفط والغاز، وزيادة استخدام الموارد الطبيعية المحلية، مؤكدا أنهم بفضل تقنية سفن التنقيب التركية "خير الدين بربروس" و"أوروج رئيس" و"فاتح"، تمكنوا من تقليل الاعتماد على تكنولوجيا الخارج في مجال أنشطة البحث والتنقيب البحرية.

المصدر : وكالة الأناضول

حول هذه القصة

قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان اليوم الأحد إن بلده يهدف إلى جعل إسطنبول مركزا للتمويل والاقتصاد الإسلامي، في حين أكد وزير ماليته أن هدف الحكومة هو تحويل البلاد إلى مركز تمويل عالمي من دون فوائد.

المزيد من اقتصاد
الأكثر قراءة