السودان.. شركة مقرها الإمارات تستورد ذهبا تسيطر عليه المليشيات

إنتاج السودان من الذهب وصل إلى 93 طنا عام 2018 (رويترز)
إنتاج السودان من الذهب وصل إلى 93 طنا عام 2018 (رويترز)

كشف تقرير لمؤسسة غلوبال ويتنس (Global Witness) أن شركة "كالوتي" التي تدير مصفاة للذهب -ومقرها في دولة الإمارات- كانت تستورد ذهب السودان الذي تسيطر عليه مليشيات مسلحة.

وقال التقرير إن "كالوتي" حصلت على الذهب من بنك السودان المركزي المعروف بحصوله على ما سمته "ذهب الصراع"، وهو الذهب الآتي من مُصدّرين مرتبطين بالجماعات المسلحة والانتهاكات الخطيرة لحقوق الإنسان.

وأضاف التقرير أن "كالوتي" استحوذت على معظم ذهب السودان منذ عام 2012، مشيرا إلى أن الذهب الذي كان يصدره بنك السودان المركزي قد ارتبط كثيرا بالنزاع وانتهاكات حقوق الإنسان، ولا سيما في منطقة جبل عامر.

وأفاد تقرير غلوبال ويتنس بأن شركة كالوتي تواجه القليل من الضغوط في الإمارات لاعتماد إجراءات أكثر مسؤولية فيما يسمى "العناية الواجبة بسلاسل إمداد المعادن".

وحث التقرير السلطات القضائية في دول مثل الإمارات وسويسرا، على إقرار تشريعات صارمة بشأن التحقق من سلسلة التوريد.

وأنتج السودان نحو 93 طنا من الذهب عام 2018، وهو مستوى يجعله ثالث أكبر منتج في القارة الأفريقية بعد جنوب أفريقيا وغانا.

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

أرسلت محكمة في نيويورك مذكرات استدعاء للاتحاد للطيران ووكالة فيتش للتصنيفات الائتمانية هذا الأسبوع، طلبا لوثيقة تشكل محورا لنزاع بشأن ديون بقيمة 1.2 مليار دولار صادرة عن الناقلة وشركائها.

المزيد من اقتصاد
الأكثر قراءة