شركة قطر لنقل الغاز تحقق 15.5% زيادة في الأرباح خلال النصف الأول لهذا العام

نجاح "ناقلات" في بدء المرحلة الثانية من عملية نقل الإدارة الفنية والتشغيلية لأسطولها كان وراء النتائج المالية الإيجابية (شركة ناقلات)
نجاح "ناقلات" في بدء المرحلة الثانية من عملية نقل الإدارة الفنية والتشغيلية لأسطولها كان وراء النتائج المالية الإيجابية (شركة ناقلات)

أعلنت شركة قطر لنقل الغاز "ناقلات" على موقعها الإلكتروني عن نتائجها المالية للنصف الأول من السنة المنتهي في 30 يونيو/حزيران 2020، حيث حققت الشركة صافي ربح بلغ 550 مليون ريال قطري (حوالي 151 مليون دولار)، مقارنة مع 476 مليون ريال عن الفترة نفسها من عام 2019، بزيادة قدرها 15.5%.

ويرجع هذا الأداء المالي القوي الذي أحرزته الشركة في الأساس إلى تفوقها التشغيلي في إدارة أسطولها وتحقيق إيرادات إضافية من الاستحواذ الإستراتيجي على نسبة 49.9% المتبقية في أربع سفن من طراز "كيو فليكس" في أكتوبر/تشرين أول 2019، وذلك وفقا لبيان نشر على موقع الشركة الإلكتروني.

وأضافت ناقلات أن هذا الأداء المالي المتين الذي أحرزته الشركة يرجع إلى اتباعها خططا إستراتيجية طويلة الأجل لتحقيق أهدافها التي اعتمدها مجلس إدارة الشركة.

وتابعت أنها واصلت تفوقها التشغيلي في إدارة سفن نقل الغاز الطبيعي المسال وغاز البترول المسال دون أي تعطيل لأعمالها، على الرغم من التحديات المستمرة التي فرضتها الظروف العالمية الحالية.

وأكدت "ناقلات" أن هذا يدل على التزام الشركة بتوفير خدمات النقل البحري والخدمات البحرية بشكل آمن، وموثوق وفعال.

وأوضحت أن من أهم الأسباب التي ساهمت في تحقيق تلك النتائج المالية الإيجابية، هو نجاح الشركة في بدء المرحلة الثانية من عملية نقل الإدارة الفنية والتشغيلية لأسطولها وذلك من خلال نقل سفينتين لتتم إدارتهما داخليا.

كما ذكرت أنها واصلت خططها التوسعية للأسطول وذلك من خلال تسلم سفينة جديدة لنقل الغاز الطبيعي المسال والتي ستتم إدارتها تجاريا، حيث تم تأجيرها إلى شركة قطر للغاز.

وبإضافة سفن الغاز الطبيعي المسال الجديدة البالغ عددها أربع سفن بنهاية عام 2021، سيزيد عدد أسطول سفن "ناقلات" إلى 74 سفينة، وهو ما يشكل حوالي نسبة 12% من إجمالي القدرة العالمية لسفن نقل الغاز الطبيعي المسال.

وتعليقا على نتائج الشركة الإيجابية، قال المهندس عبد الله بن فضالة السليطي، الرئيس التنفيذي لشركة ناقلات، "على الرغم من الظروف الصحية العالمية، لا تزال شركة ناقلات ملتزمة بتقديم القيمة المطلوبة لمساهميها".

ونوه بأن ذلك كله عبر عنه "الأداء المالي القوي لشركة ناقلات، حيث كان لإستراتيجية الشركة في رفع الكفاءة التشغيلية وترشيد المصروفات دور هام في هذه النتائج الإيجابية من خلال ابتكار حلول ومبادرات جديدة لتوفير خدماتها بطريقة أكثر فعالية من ناحية جودة الأداء وخفض التكاليف التشغيلية والإدارية، دون المساس بأمور السلامة والجودة في جميع عملياتنا".

وأضاف السليطي أنه "بينما نواصل التركيز على تحقيق أهدافنا الإستراتيجية، فإننا نعمل أيضا على تقييم السوق واستثماراتنا الحالية بشكل مستمر لمواجهة أي مخاطر مستقبلية".

وأكد أن ذلك ما يمكننا من اجتياز كافة التحديات المتوقعة وغير المتوقعة والمضي قدما لتحقيق رؤية الشركة، بأن تصبح الاختيار الأول عالميا لنقل الطاقة والخدمات البحرية المختلفة.

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

المزيد من اقتصاد
الأكثر قراءة