زيادة أسعار الغذاء والوقود.. التضخم في السودان يقفز إلى 136%

السودان يعيش أزمات متجددة في الخبز والطحين والوقود (رويترز)
السودان يعيش أزمات متجددة في الخبز والطحين والوقود (رويترز)

قال الجهاز المركزي للإحصاء في السودان اليوم الثلاثاء إن معدل التضخم السنوي ارتفع إلى 136.36% في يونيو/حزيران الماضي مقابل  114.23% في مايو/أيار السابق له مدفوعا بأسعار الغذاء والوقود.

وارتفع التضخم في السودان في الأعوام الماضية مدفوعا بزيادة أسعار الغذاء والمشروبات والسوق السوداء للدولار، وكان ذلك أحد عوامل الإطاحة بالرئيس السابق عمر البشير في العام الماضي.

وقال بيان صادر عن الجهاز المركزي للإحصاء اليوم الثلاثاء إن معدل التضخم الشهري ارتفع  هو الآخر بنسبة 22.13% في يونيو/حزيران مقارنة بمايو/أيار الماضيين.

وأرجع الجهاز المركزي للإحصاء أسباب ارتفاع التضخم على أساس سنوي وشهري إلى صعود جميع مكونات مجموعة الأغذية والمشروبات، خاصة أسعار الخبز والحبوب واللحوم واللبن والجبن والبيض.

كما أظهرت البيانات وجود ارتفاع في أسعار مجموعة النقل نتيجة صعود أسعار الوقود خلال يونيو/حزيران الماضي، وذلك للشهر الثاني على التوالي، بعد تراجعات حادة في أبريل/نيسان 2020.

وتدهور الاقتصاد السوداني، في وقت تكافح الحكومة الانتقالية لبدء إصلاحات اقتصادية، وسط احتجاجات شعبية تنديدا بتردي الأوضاع الاقتصادية.

ويعاني السودان أزمات متجددة في الخبز والطحين والوقود وغاز الطهي نتيجة ارتفاع سعر الدولار مقابل الجنيه في الأسواق الموازية (غير الرسمية) إلى أرقام قياسية.

ويدفع تراجع الجنيه التضخم للارتفاع نظرا لقلة المنتجات السودانية واعتماد البلد على الواردات.

المصدر : رويترز + وكالة الأناضول

حول هذه القصة

وجهت أزمة فيروس كورونا ضربة موجعة للصحافة الورقية بالعالم العربي، لتعمق جراح مؤسسات فقدت كامل إيراداتها وعجزت عن دفع رواتب عامليها ولم يعد لها من حل سوى طلب الدعم الحكومي.

7/5/2020
المزيد من اقتصاد
الأكثر قراءة