خطة عراقية لتحسين الإنترنت وتعظيم موارد الاتصالات

الاتصالات العراقية تسعى لخطط جريئة لتطوير الإنترنت والاتصالات (مواقع التواصل)
الاتصالات العراقية تسعى لخطط جريئة لتطوير الإنترنت والاتصالات (مواقع التواصل)

كشفت وزارة الاتصالات العراقية اليوم عن خطط لتعظيم موارد البلاد المالية، وفي الوقت الذي حددت فيه أسباب ضعف خدمة الإنترنت، أكدت سعيها لإنجاز مشروع الحكومة الإلكترونية.

ومن جهة أخرى، أرجعت الوزارة ضعف خدمة الانترنت إلى التقنيات المستخدمة حاليا، ولذلك ستعمد الحكومة للتعامل مع تقنيات حديثة لتلافي الإشكال القائم.

وأشارت وزارة الاتصالات إلى إمكانية تحقيق إيرادات مالية كبيرة في قطاع الاتصالات بحال الاعتماد على "خطط جريئة".

وأوضح علي محمود مدير مديرية البنى التحتية بالوزارة أن الأخيرة تعمل على مجموعة خطوات لزيادة إيرادات قطاع الاتصالات ليكون فاعلا في دعم الموازنة، من خلال دعم القطاع الخاص للعمل بأسلوب المشاركة، لتطوير هذا القطاع المهم وتوفير الإيرادات وتقليل الروتين.

وأضاف أن الاعتماد على "خطط جريئة" غير تقليدية لاتخاذ القرارات الخاصة باستعمال تقنيات جديدة، وتفعيل مشاريع الترانزيت، يمكن أن يحقق إيرادات مالية كبيرة للدولة، مشيرا إلى أن مشاريع الأتمتة (مصطلح معرب يطلق على أي شيء يعمل ذاتيا بدون الحاجة إلى عمالة بشرية) تم التوقيع عليها زمن الحكومة السابقة، وما زالت قيد الإنجاز".

وبشأن الحكومة الإلكترونية، أوضح محمود أنه تمت المباشرة بتنفيذ هذا المشروع ولكن بصورة بطيئة نتيجة للظروف التي تمر بها البلاد، مؤكدا أنه "يتضمن مجموعة مشاريع تحتوي على خدمات كبيرة وكثيرة".

المصدر : الصحافة العراقية

حول هذه القصة

المزيد من اقتصاد
الأكثر قراءة