استعدادا لاستقبال المسافرين.. تعرف على خطوات السفر عبر مطار حمد الدولي

الخوذ الذكية المستخدمة بمطار حمد تتيح قياس درجة الحرارة من دون تلامس
الخوذ الذكية المستخدمة بمطار حمد تتيح قياس درجة الحرارة من دون تلامس

في الخامس عشر من يونيو/حزيران الجاري سيبدأ مطار حمد الدولي استقبال المسافرين من قطر وإليها، في إطار خطة أعلنتها دولة قطر من أربع مراحل لتخفيف إجراءات الإغلاق المفروضة لمكافحة تفشي فيروس كورونا "كوفيد-19".

وتزامنا مع قرار رفع حظر السفر، وضع مطار حمد الدولي خطة لتعزيز سلامة المسافرين والموظفين داخل هذا المرفق وتطبيق إجراءات صارمة على كل من يدخل أو يخرج من المطار، في ظل تغييرات جذرية سيصبح اعتمادها أمرا اعتياديا على كل من يرغب في السفر عبر المطار.

الجزيرة نت رصدت هذه التغييرات الجديدة التي تبدأ قبل الوصول إلى المطار، فلن يسمح بدخول مبنى المطار إلا للمسافرين الذين يحملون تذاكر سفر سارية للوجهات التي يقصدونها دون مرافقين لتوديعهم كما جرت العادة، مع دعوة المسافرين للوصول إلى المطار قبل ثلاث ساعات من موعد المغادرة والتواصل مع شركات الطيران الخاصة بهم والتحقق من حالة رحلتهم قبل القدوم إلى المطار.

ولا يسمح للمسافرين بدخول المطار دون ارتداء كمامة الوجه واتباع المسافر الطريقة السليمة لاستخدامها أو التخلص منها أو حتى تبديلها، مع توصية للمسافرين بضرورة حمل عدد كافٍ من الكمامات، بالإضافة إلى سوائل تعقيم اليدين الكحولية طوال مدة الرحلة.

وعقب الدخول من بوابة المطار يُجرى الفحص الحراري والتعقيم لجميع الموظفين والمسافرين باستخدام التكنولوجيا الحديثة، حيث يُفحص المسافرون باستخدام الفحص الحراري لقياس درجة الحرارة، وتشمل هذه التقنيات المتطورة استخدام خوذ ذكية للفحص الحراري، بما يتيح إمكانية فحص المسافرين أثناء تنقلهم.

خوذ ذكية

وتتميز تلك الخوذ بكفاءة الأداء وتتيح للأشخاص المعنيين قياس درجة الحرارة من دون تلامس، وتستخدم هذه الخوذ العديد من التقنيات المتطورة مثل التصوير الحراري بالأشعة تحت الحمراء والذكاء الاصطناعي وشاشة للواقع المعزز، ويمكنها أيضا أن تتيح تنفيذ سيناريوهات تحكم في الاستخدام عبر الهاتف الجوال.

مطار حمد الدولي يستعين بأجهزة الروبوت للتعقيم (الجزيرة)

ومع الوصول إلى منطقة تسجيل الركاب "الكونتر" تعقم حقائب المسافرين عن طريق الاستعانة بأنفاق التعقيم بالأشعة فوق البنفسجية بهدف تطهير جميع الأمتعة التي تسجل للمسافرين "المغادرين أو القادمين أو العابرين"، مع التعقيم الدوري لجميع عربات نقل الأمتعة والأحواض، في حين حرص المطار على إيقاف خاصية تسجيل السفر الإلكتروني داخل المطار نظرا لأن استخدام هذه الأجهزة من قبل المسافرين يجعلها عرضة لنقل الفيروس عن طريق التلامس.

ولتحقيق التباعد الاجتماعي داخل المبنى، قامت إدارة المطار بوضع حواجز تضمن الحفاظ على مسافة قدرها 1.5 متر في جميع نقاط الاتصال عبر المطار، بمساعدة علامات أرضية ولافتات ومقاعد متباعدة، مع توزيع العديد من العلامات الإرشادية التي تسهل تنقل المسافرين دون الحاجة إلى مساعدة الآخرين حتى الوصول إلى الطائرة عبر ممر معقم يسمح بالمرور الفردي المتباعد، من خلال إشراف كامل من موظفي المطار منعا لحدوث أي تكدس عند الدخول إلى الطائرة.

إجراءات وزارة الصحة

ومن ضمن الإجراءات التي قامت بها وزارة الصحة داخل المطار.

·       تثبيت كاميرات مراقبة وبائية عبر المبنى.

·        إنشاء عيادة طبية في المطار تعمل على مدار الساعة.

·      تزويد جميع موظفي المطار بتدريب إضافي لحماية أنفسهم.

·      إيقاف قطاري المسافرين 1 و2 بشكل مؤقت.

·      إيقاف استخدام جميع السلالم و"المشايات" المتحركة.

تطهير ممرات الأمتعة قبل استخدامها لاستلام الحقائب (الجزيرة)

وبطريقة تقلل تنقل عمال النظافة داخل المطار، يستعين مطار حمد الدولي بأجهزة الروبوت للتعقيم، وهي أجهزة متنقلة ومستقلة تماما تعمل على إطلاق ضوء يحتوي على أشعة فوق بنفسجية، وقام المطار بتفعيل استخدام هذه الروبوتات، حيث توزع على كافة نقاط تدفق المسافرين، وذلك لقدرتها الفعالة في القضاء على نسبة عالية من الكائنات الدقيقة المعدية، وكذلك الحد من انتشار الجراثيم المسببة للأمراض.

ويحرص المطار، الحائز على تصنيف الخمس نجوم، على سلامة الموظفين من خلال التأكيد على استعمال الكمامات والقفازات وذلك باستخدام تقنيات الذكاء الاصطناعي وأنظمة التفتيش الحاسوبية للتقصي آليا والتنبيه على ارتداء الكمامات، مع تعقيم جميع مناطق التلامس مرة كل 10 إلى 15 دقيقة وضمان توفير سوائل تعقيم الأيدي لجميع المسافرين.

ومع التشجيع على إجراء المعاملات غير النقدية من خلال البطاقات المصرفية، حرصت إدارة المطار على تشغيل جميع منافذ البيع بالتجزئة والأطعمة والمشروبات في المبنى، مع وجود خطة لتفعيل عمليات الشراء عبر الإنترنت أو من خلال تطبيقات الهاتف.

كان مطار حمد الدولي الذي بدأ عملياته التشغيلية في عام 2014 قد حاز أخيرا على المركز الثالث ضمن قائمة أفضل المطارات في العالم التي ضمت 550 مطارا، وذلك بحسب نتائج جوائز سكاي تراكس العالمية للمطارات 2020، محققا تقدما عن العام الماضي الذي حل فيه رابعا كأفضل مطار في العالم.


حول هذه القصة

المزيد من اقتصاد
الأكثر قراءة