موديز تخفض تصنيف السعودية ووزير المالية ينذر بإجراءات "مؤلمة" لمواجهة آثار كورونا

السعودية تخطط لخفض حاد في الميزانية (رويترز)
السعودية تخطط لخفض حاد في الميزانية (رويترز)
عدلت وكالة "موديز" للتصنيفات الائتمانية نظرتها المستقبلية لتصنيف السعودية من "مستقرة" إلى "سلبية". وكشف وزير المالية السعودي محمد الجدعان عن اتخاذ إجراءات "مؤلمة" لمواجهة آثار تفشي فيروس كورونا المستجد.
 
وفي أول تغيير لآفاق التصنيف الائتماني للسعودية منذ أربع سنوات، عدلت "موديز" نظرتها المستقبلية لتصنيف المملكة من "مستقرة" إلى "سلبية"، لكنها أبقت على تصنيفها عند الدرجة "أي واحد" (A1)، وهي خامس أعلى درجة ائتمانية.
 
وأضافت الوكالة في بيان -تلقت الجزيرة نسخة منه- أن انهيار أسعار النفط بسبب جائحة كورونا زاد المخاطر المالية على السعودية، وسيؤدي إلى تآكل احتياطياتها المالية السيادية.
 
وقالت إن الصدمة الشديدة التي أحدثها هبوط أسعار النفط ستؤدي إلى زيادة ديون السعودية إلى نحو 45% من إجمالي الناتج المحلي على المدى المتوسط.
 
وذكرت موديز أن التوقعات تشير إلى انخفاض الإيرادات الحكومية للمملكة بنحو 33% خلال العام الحالي، وبنحو 25% خلال العام المقبل، قياساً إلى مستواها في العام الماضي.
 
من جانبه، قال وزير المالية السعودي محمد الجدعان إن على المملكة أن تخفض الإنفاق في الميزانية بصورة حادة لمواجهة تأثير فيروس كورونا.
 
وأعلن الجدعان أن السلطات السعودية ستتخذ إجراءات "صارمة جدا، وقد تكون مؤلمة"، مضيفا أن السحب من الاحتياطات النقدية للمملكة خلال العام الحالي يجب ألا يتجاوز 120 مليار ريال (نحو 32 مليار دولار).
المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

المزيد من اقتصاد
الأكثر قراءة