بلومبيرغ: مجموعة الإمارات تخطط للاستغناء عن 30 ألف وظيفة بسبب كورونا

متحدثة باسم طيران الإمارات قالت إن الشركة لم تصدر أي إعلان بشأن الاستغناء عن العمالة (رويترز)
متحدثة باسم طيران الإمارات قالت إن الشركة لم تصدر أي إعلان بشأن الاستغناء عن العمالة (رويترز)

نقلت بلومبيرغ نيوز عن مصادر مطلعة بأن مجموعة الإمارات تخطط للاستغناء عن نحو 30 ألف وظيفة لتقليص التكاليف في ظل جائحة فيروس كورونا.

وبذلك ستخفض المجموعة -التي تضم طيران الإمارات ودناتا لخدمات السفر- عدد موظفيها بنحو 30 % من أكثر من بين 105 آلاف موظف لديها نهاية مارس/آذار الماضي.

وقال تقرير بلومبيرغ إن الشركة تدرس أيضا تسريع التقاعد المزمع لأسطولها من طائرات إي 380.

وقالت متحدثة باسم طيران الإمارات إن الشركة لم تصدر حتى الآن أي إعلان عام بشأن "الاستغناء عن العمالة في شركة الطيران" لكنها تجري مراجعة "للتكاليف والموارد مقابل توقعات الأعمال. أي قرار من هذا القبيل سيتم إبلاغه بطريقة مناسبة".

وكانت طيران الإمارات -إحدى أكبر شركات طيران المقاصد الطويلة بالعالم- قالت هذا الشهر إنها ستستدين لتجاوز أزمة وباء فيروس كورونا وإنها قد تضطر لاتخاذ تدابير أشد لمواجهة أصعب شهور في تاريخها.

وقالت الشركة المملوكة للحكومة -والتي أوقفت رحلات الركاب المنتظمة في مارس/آذار الماضي بسبب جائحة كورونا- إن تعافي الطلب لن يحدث قبل 18 شهرا على الأقل.

تراجع العائدات
وأبلغت طيران الإمارات عن زيادة أرباحها 21% في سنتها المالية المنتهية في 31 مارس/آذار الماضي، لكنها أكدت أن الوباء أضر بأداء الربع الرابع، في وقت تراجع إجمالي العائدات خلال السنة المالية 2019/2020 بنسبة 6% لتبلغ 92 مليار درهم (25.1 مليار دولار) متأثرةً بإغلاق مدرج مطار دبي الدولي 45 يوما وتعليق رحلات الركاب مؤقتا في مارس/آذار الماضي.

وقالت الشركة إنها ستطرق أبواب البنوك للحصول على قروض خلال الربع الأول لتخفيف تأثير انتشار الفيروس على التدفقات النقدية.

ويوم الأربعاء أعلنت "طيران الإمارات" استئناف خدمات الركاب المنتظمة إلى تسع وجهات اعتبارا من 21 مايو/أيار الحالي.

وفي مارس/آذار الماضي توقع الاتحاد الدولي للنقل الجوي (إياتا) أن تخسر الإمارات 13.6 مليون راكب وإيرادات أساسية بقيمة 2.8 مليار دولار، فضلا عن تهديد 163 ألف وظيفة بقطاع الطيران بسبب كورونا.

وشهد مطار دبي الدولي انخفاضا بعدد المسافرين عبره بنحو 20% في الربع الأول من هذا العام مع تفشي جائحة كورونا. وهبط عدد المسافرين إلى نحو 18 مليونا، كما تراجعت حركة النقل الجوي بنحو 19%.

وقال بول غريفيث الرئيس التنفيذي لمطارات دبي قبل أيام إنه يستحيل توقع الفترة الزمنية التي سيتعافى فيها قطاع السفر الجوي بالعالم من جائحة كورونا.

وأضاف أن مؤسسة مطارات دبي اتخذت قرارات بخفض الإنفاق، وأنه لا يستبعد خفضا للوظائف في المستقبل.

المصدر : وكالات

حول هذه القصة

المزيد من النقل والمواصلات
الأكثر قراءة