بينها رفع كبير لضريبة القيمة المضافة.. الأسهم السعودية تهوي بعد إجراءات تقشفية

المؤشر الرئيسي للبورصة السعودية خسر أكثر من 2% في التعاملات المبكرة
المؤشر الرئيسي للبورصة السعودية خسر أكثر من 2% في التعاملات المبكرة

تراجع المؤشر العام للأسهم السعودية بشكل حاد في المعاملات المبكرة بعد أن قالت المملكة إنها ستزيد ضريبة القيمة المضافة إلى ثلاثة أمثالها، وتعلق بدل غلاء المعيشة لموظفي الدولة من أجل تدعيم أوضاعها المالية.

وانخفض المؤشر نحو 2.8% الساعة 07:27 بالتوقيت العالمي، قبل أن يقلص بعضا من خسائره لاحقا.

وبحسب بيانات موقع "مباشر" المتخصص في الشؤون المالية، فقد انخفض قطاع البنوك بنسبة 3.19%، كما تراجع قطاع المواد الأساسية بنسبة 2.61%، في حين هبط قطاع الطاقة بنسبة 2.09%، حوالي الساعة 7:20 بالتوقيت العالمي.

وأعلن وزير المال محمد الجدعان اليوم الاثنين أن المملكة قررت رفع نسبة ضريبة القيمة المضافة وإيقاف بدل غلاء المعيشة، وذلك في إطار تدابير تقشفية جديدة فرضها تفشّي فيروس كورونا المستجد.

ونقلت وكالة الأنباء السعودية الرسمية (واس) عن الوزير أنه "تقرَّر إيقاف بدل غلاء المعيشة بدءاً من يونيو/حزيران 2020، وكذلك رفع نسبة ضريبة القيمة المضافة من 5% إلى 15% بدءاً من الأول من يوليو/تموز".

تأتي إجراءات التقشف في وقت يعاني فيه البلد -الذي يعتبر أكبر مصدر للنفط في العالم- من تداعيات انهيار في أسعار الخام، في وقت يتصدى فيه لتفشي فيروس كورونا المستجد.

كان الجدعان قال في وقت سابق من الشهر الجاري "استدامة المالية العامة تتطلب اتخاذ إجراءات صارمة قد تكون مؤلمة" لمواجهة التراجع الاقتصادي بسبب تفشي فيروس كورونا وانهيار أسعار النفط.

وفي أبريل/نيسان الماضي، توقّع صندوق النقد الدولي أن ينكمش اقتصاد المملكة صاحبة أكبر اقتصاد في المنطقة بنسبة 2.3%.

وشملت الخسائر اليوم سائر الأسواق الرئيسية في الخليج أيضا، حيث هبطت سوق دبي 2.3%. 

المصدر : وكالات

حول هذه القصة

مني مؤشر البورصة السعودية الاثنين بأشد خسائره اليومية خلال الشهر الأخير، وهبط المؤشر الرئيسي للسوق بـ1.5% في أسوأ أداء له منذ 24 يونيو/حزيران، رافقه انخفاض أسهم جميع البنوك المدرجة.

المزيد من أسهم وسندات
الأكثر قراءة