مصادر: إعمار العقارية تخفض رواتب العاملين وتوقف مشروعات رئيسية في دبي

إعمار خفضت راتب رئيس مجلس الإدارة كاملا والإدارة العليا إلى النصف (روبترز)
إعمار خفضت راتب رئيس مجلس الإدارة كاملا والإدارة العليا إلى النصف (روبترز)

قررت شركة إعمار العقارية –أكبر شركة عقارية مدرجة في الإمارات– خفض رواتب العاملين لديها، كما أعلنت تعليق العمل بعدد من المشروعات الرئيسية في دبي بسبب جائحة فيروس كورونا، وفق ما أوردت وكالتا بلومبيرغ ورويترز.

وأفادت وكالة بلومبيرغ اليوم الاثنين أن شركة إعمار العقارية قررت خفض رواتب العاملين في جميع أنشطتها، في وقت أدت أزمة انتشار فيروس كورونا (كوفيد-19) إلى توقف المشاريع والإضرار بسوق العقارات والمراكز التجارية في إمارة دبي.

ووفقا لخطاب أرسله رئيس مجلس الإدارة محمد العبار إلى الموظفين، فإن تخفيضات الرواتب دخلت حيز التنفيذ في الأول من أبريل/نيسان وحتى إشعار آخر، وتشمل كافة المستويات والكيانات التابعة للشركة، بحسب ما نقلت بلومبيرغ.

ووفق الوكالة، فإن الإجراءات تشمل اقتطاع راتب رئيس مجلس الإدارة بـ100%، والإدارة العليا بنسبة 50%، والإدارة المتوسطة بنسبة 40%، والموظفين الصغار بنسبة 30%.

وقالت رويترز أيضا إنها اطلعت على خطاب قال فيه رئيس مجلس إدارة إعمار إنه تخلى عن راتبه وإنه سيجري تخفيض رواتب عاملين آخرين بما يصل للنصف.

في الأثناء نقلت رويترز عن مصادر قولها إن إعمار العقارية، علقت العمل في مشروعات رئيسية في دبي، وسط تفاقم التباطؤ العقاري في الإمارة بسبب جائحة فيروس كورونا.

وقالت أربعة مصادر إن إعمار علقت مشروعات في دبي كريك هاربور المخطط له أن يستوعب منازل لعدد 200 ألف شخص. ويعني هذا وقف الأعمال ببرج دبي كريك هاربور الذي يوصف بأنه سيكون أعلى من برج خليفة، أعلى مبنى في العالم حاليا.

وكانت إعمار أعلنت الشهر الماضي تعليق بناء برج سكني فاخر في حي راق بدبي وأغلقت فنادق عدة مؤقتا بسبب تأثير الفيروس على السياحة.

وإعمار واحدة من شركات التطوير العقاري التي اضطرت لإعادة دراسة مشاريعها في ظل ضغط انتشار فيروس كورونا وانهيار أسعار النفط على الموارد المالية لها. 

وواجه القطاع العقاري في دبي صعوبات في السنوات العشر الأخيرة نتيجة لتداعيات الأزمة المالية العالمية وضعف أسعار النفط مما أفرز تخمة في معروض المنازل والمكاتب بالإمارة.

وفي أحدث ضربة للاقتصاد، دفع التفشي العالمي لفيروس كورونا دبي لاقتراح تأجيل معرض إكسبو، الذي كان من المقرر أن تستضيفه في أكتوبر/تشرين الأول، لمدة عام.

المصدر : وكالات

حول هذه القصة

المزيد من اقتصاد
الأكثر قراءة