روسيا تعاني من حرب أسعار النفط.. عجز بـ39 مليار دولار والروبل عند أدنى مستوى

أسعار النفط تهاوت بأكثر من 17% هذا الأسبوع مع استمرار حرب الأسعار (رويترز)
أسعار النفط تهاوت بأكثر من 17% هذا الأسبوع مع استمرار حرب الأسعار (رويترز)

قال وزير المالية الروسي أنطون سيليانوف اليوم الأربعاء إن إيرادات ميزانية روسيا من مبيعات النفط والغاز ستقل ثلاثة تريليونات روبل (39 مليار دولار) عن المتوقع لهذا العام بسبب انخفاض أسعار الخام.

يأتي ذلك في وقت هوى فيه الروبل الروسي إلى أدنى مستوى في أربع سنوات، في حين باتت عدة شركات طيران في البلاد على حافة الإفلاس بسبب تداعيات فيروس كورونا.

وكان الوزير توقع في البداية فجوة بقيمة تريليوني روبل، مع عجز ربما يبلغ 0.9% من الناتج المحلي الإجمالي.

وتراجعت أسعار النفط للجلسة الثالثة على التوالي اليوم لتنخفض أكثر من 17% منذ بداية الأسبوع مع تنامي التوقعات القاتمة للطلب على الوقود في ظل التوسع في قيود السفر للحد من انتشار فيروس كورونا، وفي أعقاب حرب أسعار اشتعلت بعد انهيار اتفاق بين أوبك بقيادة السعودية ومنتجين كبار بقيادة موسكو.

وقالت وزارة الطاقة السعودية اليوم الأربعاء إنها وجهت شركة النفط الوطنية أرامكو بالاستمرار في ضخ النفط الخام بمعدل قياسي مرتفع يبلغ 12.3 مليون برميل يوميا خلال الأشهر المقبلة، مما ينذر بمزيد من تراجع أسعار النفط.

ورغم زيادة العجز قال محللون من "غازبروم بنك" إن وزارة المالية لديها احتياطيات كافية لمواصلة الإنفاق، بما في ذلك تلك لدى صندوق الثروة السيادي.

وقال البنك إن الصندوق "لديه ما يكفي لتغطية نقص الدخل نتيجة انخفاض أسعار النفط لما يزيد على خمسة أعوام".

وبحسب الوزارة، فان الصندوق يحتفظ بمبلغ 8.2 تريليونات روبل أو 7.3% من الناتج المحلي الإجمالي في أول مارس/آذار الحالي.

تراجع العملة الروسية
فقدت العملة الروسية الروبل المرتبطة بقوة بأسعار النفط أكثر من 10% من قيمتها منذ بداية الشهر الجاري.

ويبيع البنك المركزي الروسي العملة الأجنبية لديه في محاولة لدعم الروبل الذي تراجعت قيمته أمام الدولار اليوم الأربعاء إلى أقل مستوى خلال أكثر من أربع سنوات.

وأمس الثلاثاء صرح مسؤول روسي بأن شركات جوية في بلاده تواجه خطر الإفلاس، وذلك على خلفية إلغاء عدد كبير من الرحلات جراء انتشار فيروس كورونا.

ونقلت وسائل إعلام محلية عن مدير وكالة النقل الجوي الفدرالية ألكسندر نيرادكو تأكيده في اجتماع تقييمي مع مديري ومسؤولي الوكالة أن شركات الطيران الروسية ستتعرض لخسائر كبيرة.

وعزا نيرادكو ذلك إلى إلغاء كثير من الرحلات الجوية الخارجية والخسائر في قيمة الروبل، مبينا أن القطاع يتعرض لشبح الإفلاس.

وأوضح أن خسائر قطاع الطيران في روسيا قد تصل إلى 100 مليار روبل (1.35 مليار دولار).

المصدر : وكالات

حول هذه القصة

المزيد من اقتصادي
الأكثر قراءة