فيروس كورونا يضغط على المنطقة.. السعودية تقود خسائر البورصات

فتحت معظم بورصات الخليج على هبوط اليوم الاثنين، مقتفية أثر ضعف الأسهم العالمية وأسعار النفط، مع الانتشار السريع لفيروس كورونا في دول عدة -فضلا عن الصين- مما نال من المعنويات، بينما قال محلل مالي إنه كلما اقترب تفشي فيروس كورونا من المنطقة ازداد الضغط على الشركات وأثر في أداء أسهمها.

واستمرت خسائر الأسهم العالمية مع تنامي المخاوف من أثر الفيروس، في ظل ارتفاع كبير في أعداد الإصابات في كوريا الجنوبية وإيطاليا وإيران.

ونزل المؤشر السعودي الرئيسي 1.2% في افتتاح التعاملات بفعل خسائر أسهم القطاع المصرفي، قبل أن يوسع المؤشر خسائره. وفقد كل من سهم مصرف الراجحي وسهم بنك الرياض نحو 2% خلال تداولات الصباح.

وفقد سهم الشركة السعودية للصناعات الأساسية (سابك) -رابع أكبر شركة بتروكيميائيات في العالم- نحو 3%.

كما خسرت بورصة الكويت 1.2% أيضا، وهبطت جميع الأسهم بعد اكتشاف إصابة ثلاثة أشخاص عائدين من إيران بفيروس كورونا.

وفقد سهم شركة الاتصالات المتنقلة (زين) 2.3%، في حين هبط سهم بنك الكويت الوطني 0.8%، في التعاملات الصباحية.

وواصل مؤشر قطر الخسائر التي تكبدها في الجلسة السابقة وفتح منخفضا 0.8%، في وقت هبط فيه سهم مصرف قطر الإسلامي 1.8% وبنك قطر الوطني 1.1%. ولقي المؤشر بعض الدعم من سهم شركة الملاحة القطرية (ملاحة) الذي ارتفع 2%.

ونزل مؤشر بورصة أبو ظبي 0.2% بفعل خسائر سهم بنك أبو ظبي الأول 0.4% وهبوط سهم اتصالات 0.1%، في حين ارتفع مؤشر دبي 0.3% قبل أن يفقد مكاسبه.

تداعيات
قال طه عبد الغني المدير العام لشركة نماء للاستشارات المالية عن البورصات الشديدة الحساسية للأحداث الاقتصادية العالمية، مضيفا أن تأثر المبادلات التجارية بين البلدان بسبب تفشي فيروس كورونا يلقي بظلاله على أداء أسهم الشركات.

وأشار في حديث للجزيرة نت إلى أنه كلما كانت هناك قيود على التجارة أثر ذلك في عمل الشركات وأرباحها.

وكشف مصدر في دائرة الجمارك العراقية، الاثنين، عن إغلاق منفذ سفوان البري والوحيد في محافظة البصرة جنوبي البلاد مع دولة الكويت، أمام حركة البضائع والمسافرين، بطلب من الأخيرة.

كما أوقفت السلطات التركية رحلات القطارات القادمة والمتجهة إلى إيران في إطار التدابير الوقائية من فيروس كورونا الجديد.

ولفت طه عبد الغني إلى أن اقتراب فيروس كورونا من المنطقة يعني الاقتراب من مراكز عمل الشركات.

وعن أهم القطاعات التي تتأثر بتداعيات فيروس كورونا، تحدث طه عبد الغني عن المصارف وشركات العقارات والقطاع الخدمي بشكل عام، فضلا عن بقية القطاعات الاقتصادية الأخرى.

وقال إيراج حريرجي نائب وزير الصحة الإيراني في مؤتمر صحفي بثه التلفزيون الرسمي اليوم الاثنين إن 12 شخصا لقوا حتفهم وأصيب حوالي 61 بفيروس كورونا الجديد.

وفي الكويت نقلت وكالة الأنباء الكويتية (كونا) اليوم الاثنين عن وزارة الصحة قولها إن ثلاثة أشخاص بينهم مواطن سعودي أصيبوا بفيروس كورونا الجديد.

وفي البحرين قالت وزارة الصحة في البلد اليوم الاثنين إنه سجلت أول إصابة مؤكدة بفيروس كورونا.

المصدر : الجزيرة + وكالات