قطر وتركيا تصدران أول تقرير حول علاقات الاستثمار

العلاقات الاقتصادية والتجارية بين تركيا وقطر شهدت تطورا كبيرا خلال السنوات الأخيرة (غيتي)
العلاقات الاقتصادية والتجارية بين تركيا وقطر شهدت تطورا كبيرا خلال السنوات الأخيرة (غيتي)

تنظم قطر وتركيا، اليوم الاثنين، ندوة افتراضية، لإصدار أول تقرير مشترك، حول علاقات الاستثمار الثنائية بينهما.

ويعقد مكتب الاستثمار برئاسة الجمهورية التركية، بالتعاون مع وكالة ترويج الاستثمار القطرية، ندوة، لإصدار تقرير يسلط الضوء على المعالم الرئيسية للتعاون المتبادل بين المؤسستين، حسب مراسل وكالة الأناضول.

وتأتي الفعالية بمناسبة مرور عام على توقيع اتفاقية مذكرة تفاهم، في الدورة الخامسة للجنة الإستراتيجية العليا القطرية التركية، التي عقدت في الدوحة، عام 2019، بين الهيئات المعنية بالاستثمار في البلدين.

وسيتم خلال الندوة استعراض قصص النجاح لإظهار القيمة التي حققها المستثمرون في كل من قطر وتركيا.

ومن المقرر أن يشارك في الفعالية عدد من المسؤولين الأتراك والقطريين رفيعي المستوى المعنيين بالاستثمار.

وتُعد أنقرة والدوحة شريكين إستراتيجيين يتعاونان في العديد من القضايا على المستويات الثنائية والإقليمية والدولية.

وشهدت العلاقات الثنائية تقدما ملحوظا السنوات الأخيرة بكافة المجالات.

تجدر الإشارة إلى أن اللجنة الإستراتيجية العليا المشتركة بين قطر وتركيا تأسست عام 2014، واستضافت الدوحة دورتها الأولى في ديسمبر/كانون الأول من العام التالي.

وشهدت علاقاتهما الاقتصادية والتجارية تطورا كبيرا خلال السنوات الأخيرة، وازدادت في أعقاب الحصار الذي فُرض على الدوحة في يونيو/حزيران 2017، وباتت تركيا واحدة من أكثر الدول المستقطبة لرأس المال القطري في العديد من القطاعات التي تعد السياحة والعقارات أبرزها.

وكان أمير دولة قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني والرئيس التركي رجب طيب أردوغان قد أجريا مباحثات الشهر الماضي بأنقرة، في إطار الاجتماع السادس للجنة الإستراتيجية العليا المشتركة.

وخلال الاجتماع وقع الجانبان 10 اتفاقيات في المجالات العسكرية والأمنية والاقتصادية، من بينها اتفاقية تشتري بموجبها قطر مركز إستينيا بارك التجاري في إسطنبول، فضلا عن استحواذ شركة موانئ قطر على الشركة التي تدير ميناء "الشرق الأوسط" بمدينة أنطاليا.

وقد وقع صندوق الثروة السيادي التركي مذكرة تفاهم مع جهاز قطر للاستثمار بشأن شراء 10% من بورصة إسطنبول. كما اتفق الطرفان على تشكيل لجنة مشتركة لتعزيز التعاون الاقتصادي بينهما، إضافة إلى اتفاقية تخص إدارة الموارد المائية.

المصدر : وكالة الأناضول

حول هذه القصة

أعلن صندوق الثروة السيادي التركي، أمس الاثنين، استكمال عملية نقل 10% من أسهم بورصة إسطنبول إلى جهاز قطر للاستثمار، ومن جانبه قال الرئيس رجب أردوغان “الاستثمارات القطرية مؤشر على الثقة باقتصادنا”.

1/12/2020

اتجهت أنظار الدول الكبرى إلى أفريقيا، وحرصت على تنظيم ما عُرف بالشراكات الإستراتيجية مع هذه القارة السمراء عبر الاتحاد الأفريقي، وتسير علاقات تركيا الاقتصادية مع القارة الأفريقية وفق نهج ومخطط واضح.

1/12/2020
المزيد من اقتصاد
الأكثر قراءة