8 إستراتيجيات تساعد رواد الأعمال على الخروج من أزمة الديون

Loans  Debt  Money   ديون
بيع الأصول غير المربحة يعد خيارا مناسبا للدفع للدائنين وإنقاذ الشركة (غيتي)

في حين أن إجراءات الإغلاق التي تهدف إلى السيطرة على انتشار فيروس كورونا قد أسهمت في الحد من معدل الإصابات، فإنه كان لها تداعيات على الاقتصاد، ويعد رواد الأعمال من بين أكثر المتضررين من هذا الوضع، خاصة أصحاب المشروعات الصغرى والمتوسطة الذين انخفض دخلهم إلى الصفر تقريبا وتراكمت ديونهم.

وفي التقرير الذي نشره موقع "فينانثاس بيرسوناليس" (finanzas personales) الكولومبي، يقدم ساوول كاتان الرئيس التنفيذي لشركة "كاتان" (Kattan) للاستشارات، ودييغو غارثون المؤسس المشارك لشركة "أزوريان ترانسفورما" (Azurian Transforma)، إستراتيجيات من شأنها أن تساعد رجال الأعمال والشركات على سداد الديون المتراكمة بذمتهم نتيجة الركود الاقتصادي الناجم عن جائحة "كوفيد-19".

تحديد الديون التي ينبغي سدادها أولا

قبل استئناف العمل ينبغي أن تكون على دراية بحالة الديون ومداخيل الشركة الحالية والمتوقعة على مدى عام على الأقل، فبهذه الطريقة ستتمكن من تحديد مقدار الأموال التي تملكها الشركة حتى تكون قادرا على البدء في تسديد الديون، وتحديد الأقساط بناء على أولويتها وتأثيراتها في عمليات الشركة.

أولا، ينبغي سداد الديون التي لها أكبر تأثير في سير عمليات الشركة، وإلا سيتأثر الدخل والتدفق النقدي. وينبغي أن تبدأ بدفع أجور الموظفين والإيجارات وبقية النفقات الأخرى.

استئناف العمل

إذا لم تستأنف الشركة أعمالها التجارية ولم تتمكن من توليد الدخل سيكون من الصعب جدا سداد الديون المتراكمة القديمة، وفي هذه الحالة ينبغي أن تستأنف أولا العمل، ومع ما تبقى من التدفق النقدي يجب البدء بسداد الديون بطريقة منظمة وتحديد أولويات الدائنين.

هل أصبح العمل عن بعد خطرا على المكاتب؟ (بيكسلز)من الأفضل أولا تسديد الديون التي لديها تأثير أكبر في سير الأعمال (بيكسلز)

سداد الديون الأكثر تأثيرا

يُنصح أولا بسداد الديون التي لديها تأثير أكبر في سير الأعمال، بغض النظر عن النسبة المئوية التي تمثلها، وحسب ساوول كاتان "من المهم أن تكون قادرا على إعادة الشركة للإنتاج وتوليد الدخل حتى تتمكن من الوفاء بجميع التزاماتك".

بيع الأصول

أكد الموقع أن بيع الأصول، خاصة غير المربحة، يعد خيارا مناسبا للدفع للدائنين وإنقاذ الشركة، فمن غير المجدي أن تملك محلا تجاريا لا يدر عليك أي مداخيل، في حين تكافح لدفع الإيجار وأجور الموظفين.

ومن الأفضل في هذه الحالة أن تبيع هذا العقار وتدفع الإيجار، ومع رأس المال المتبقي يمكنك استئناف العمل مجددا إذا كنت تعتقد حقا أن المشروع مستدام على المدى البعيد، أما إذا كنت تظن أنه غير قادر على الصمود، فإن من الأفضل تصفية الشركة واستئجار المبنى للحصول على دخل شهري منه.

إنفاق المدّخرات

المدخرات مهمة جدا لتجاوز الأزمات، ويعتقد دييغو غارثون أن الشركات التي صمدت هي تلك التي كانت حكيمة ومنظمة وتمكنت من الادخار. ولا شك أن ضمان التدفق النقدي في الوقت الحالي أو في المستقبل مهم في جميع الأوقات، لأنه يمثل العامل الذي ستحدد بناء عليه كيفية توظيف المدخرات أو كيفية المضي قدما.

الشركات التي صمدت في الأزمات هي تلك التي تمكنت من الادخار (غيتي)

التفاوض مع المورّدين

التواصل المفتوح والدائم مع الموردين مهم، إذ من الأفضل أن يكونوا على اطلاع على وضعك المالي وخططك، فإذا كانت خططك جدية وقابلة للتطبيق، سيقبلون الاستمرار في العمل مع شركتك.

شراء محفظة لتوحيد ديونك

تعد هذه خيارات صالحة ما دامت الشركة تعرف تدفقها النقدي ولديها خطة إستراتيجية متوسطة وطويلة الأجل.

احذر من الفوائد والمساعدات الحكومية

قدمت بعض الحكومات في خضم الأزمة العديد من المساعدات للشركات، ولكن كثيرا منها يعتمد على القطاع الذي تنتمي إليه الشركة، وينبغي للشركات الاستفادة قدر المستطاع من التسهيلات الحكومية على غرار تمديد مدفوعات الضرائب والإعانات.

وختاما، لا شك أن لدى الدائنين العديد من الآليات القانونية لاسترداد الأموال، لكن الحظر سيكون الأسوأ وسيولد العديد من المشكلات التشغيلية، حتى إنه سيؤدي إلى تصفية الشركة، وإنهاء أعمالها.

المصدر : مواقع إلكترونية

حول هذه القصة

إن فترة وباء كورونا جعلت الكثير من الطامحين لدخول مجال الأعمال يقررون إطلاق مشاريعهم الشخصية، لكن هناك بعض الأمور التي يجب الانتباه إليها في هذه الأوقات الاقتصادية الصعبة، من أجل تحقيق النجاح. 

Published On 14/11/2020
المزيد من اقتصاد
الأكثر قراءة