فوق 22 ألف دولار.. بتكوين عند أعلى مستوى على الإطلاق وهذه الأسباب

القيمة السوقية للوحدات المتداولة من بتكوين بلغت 410.9 مليارات دولار أميركي (وكالة الأناضول)
القيمة السوقية للوحدات المتداولة من بتكوين بلغت 410.9 مليارات دولار أميركي (وكالة الأناضول)

سجل سعر العملة الافتراضية الأشهر "بتكوين" (bitcoin) مستوى قياسيا جديدا في التعاملات المبكرة اليوم، الخميس، عند 22.16 ألف دولار، وسط تزايد الطلب على الاستثمارات عالية المخاطر.

ووجد المستثمرون في العملات الافتراضية أداة استثمارات مجدية، بعد تراجع أسعار الذهب والدولار؛ مما جعلها على مدى الشهور الثمانية الماضية ملاذا آمنا للمتعاملين بفعل فيروس كورونا.

وصعد سعر عملة بتكوين بنسبة 207% منذ مطلع العام الجاري، ارتفاعا من 7208 دولارات للوحدة الواحدة في ختام جلسات 2019.

وبلغ عدد الوحدات المتداولة من العملة الافتراضية الأشهر، في السوق العالمية حتى صباح اليوم 18 مليونا و573 ألف وحدة من أصل 21 مليونا، إجمالي عدد الوحدات المتاحة للبيع والتداول.

وبلغت القيمة السوقية للوحدات المتداولة حتى تعاملات الخميس الصباحية 410.9 مليارات دولار أميركي، بحسب شاشة عرض تداول الوحدة على منصات البيع الرقمية.

وكانت بتكوين سجلت أعلى مستوى تاريخي لها 19.7 ألف دولار للوحدة الواحدة بنهاية 2017، بدأت بعدها رحلة هبوط حادة، ووصلت إلى 3500 دولار مطلع العام الماضي، قبل أن تستأنف رحلة صعود متسارعة اعتبارا من مايو/ أيار الماضي.

ومنذ الأسبوع الماضي، كسرت العملة الافتراضية الأشهر، المستوى الأعلى السابق لسعر الوحدة.

وهناك أسباب أخرى لارتفاع قيمة عملة بتكوين، وهي الندرة النسبية، وخطة "باي بال" في السماح للعملاء بالدفع بالعملات المشفرة.

وكان غموض سوق العملات المشفرة يثني بعض المستثمرين مثل صناديق التحوط والحسابات العائلية؛ لكن تشديد الرقابة ساعد في تهدئة تلك المخاوف.

ولا تملك العملات الافتراضية، رقما متسلسلا ولا تخضع لسيطرة الحكومات والبنوك المركزية كالعملات التقليدية؛ بل يتم التعامل بها فقط عبر شبكة الإنترنت بدون وجود فيزيائي لها.

المصدر : وكالات

حول هذه القصة

المزيد من اقتصاد
الأكثر قراءة