نهاية عملاق المقاولات بسوق دبي.. أرابتك الإماراتية تعلن إفلاسها رسميا

بلغت الخسائر التراكمية لشركة أرابتك نحو 400 مليون دولار (رويترز)
بلغت الخسائر التراكمية لشركة أرابتك نحو 400 مليون دولار (رويترز)

أعلنت "أرابتك" (ARABTEC) القابضة -أكبر شركة مقاولات في الإمارات- الاثنين إفلاسها رسميا، والتقدم بطلب للمحكمة بهذا الشأن.

وقالت الشركة المدرجة في سوق دبي المالي، في بيان لها "سنتقدم في أقرب وقت ممكن بطلب للمحكمة المختصة لإعلان إفلاس الشركة وتصفيتها".

وأضافت أرابتك أنها ستمضي قدما في خطتها السابقة بتقديم طلب لإشهار إفلاس الشركة وتصفيتها، بعدما رفض المساهمون استمرار الشركة في نشاطها الحالي، والسعي لإعادة الهيكلة.

جاء بيان الشركة بعد اجتماع عقده المساهمون، أمس، لبحث اقتراح مجموعة من المستثمرين بإلغاء قرار صادر في سبتمبر/أيلول الماضي بتقديم طلب لتصفية الشركة.

وقالت أرابتك، في رسالة بالبريد الإلكتروني، إن مجلس الإدارة خلص إلى أنه لم يعد من المعقول أن تواصل الشركة العمل خارج إطار عملية إفلاس رسمية.

وأضافت أن من مصلحة مساهمي الشركة وضعها في حالة تصفية بسبب الإفلاس، وهو ما يحتاج إلى موافقة من محكمة، في أقرب فرصة.

وصوت مساهمون من بينهم الصندوق التابع لحكومة أبوظبي "مبادلة للاستثمار" بالموافقة في سبتمبر/أيلول الماضي على تصفية أرابتك، بعد تفاقم خسائرها بسبب أزمة فيروس كورونا.

وقالت الشركة إن الجائحة أثرت بالسلب على مشروعات ورفعت التكاليف، وأضاف أنها لن تقدم أي طلبات إلى المحاكم تتعلق بأي من الشركات الأخرى التابعة لها.

يأتي تحرك أرابتك للتصفية بعد أن تكبدت خسائر صافية في النصف الأول من العام بلغت 794 مليون درهم (216.2 مليون دولار)، مما أدى إلى تفاقم الخسائر المتراكمة لتشكل 97% من رأس المال المدفوع البالغ 1.5 مليار درهم (408 ملايين دولار).

وتوظف الشركة، التي تأسست عام 1975، أكثر من 45 ألف موظف سيتأثرون بقرار التصفية.

وساهمت الشركة التي أدرجت بسوق دبي المالي عام 2005 في بناء أكثر المعالم شهرة في الإمارات، مثل متحف اللوفر بأبو ظبي وبرج خليفة بدبي.

المصدر : رويترز + وكالة الأناضول

حول هذه القصة

المزيد من اقتصاد
الأكثر قراءة