أردوغان: رفع الفائدة علاج مر لكنه ضروري لتركيا

أردوغان أكد أن حكومته ستضمن تسريع الاستثمارات المحلية والأجنبية (الفرنسية)
أردوغان أكد أن حكومته ستضمن تسريع الاستثمارات المحلية والأجنبية (الفرنسية)

اعتبر الرئيس التركي رجب طيب أردوغان اليوم الجمعة أن رفع البنك المركزي سعر الفائدة 475 نقطة أساس أمس علاج مر يهدف لخفض التضخم القابع عند نحو 12% في معظم فترات العام.

وقال "ندرك أننا نحتاج لتناول بعض العلاج المر إذا اقتضى الأمر في هذه المرحلة، أقيّم قرار رفع أسعار الفائدة أمس في هذا الإطار".

وأضاف أردوغان -متحدثا إلى قادة أعمال في إسطنبول- أنه يعتقد أن تراجع التضخم سيحدث استقرارا في العملة، وكرر رؤيته الاقتصادية المحافظة بأن أسعار الفائدة سبب التضخم.

وتابع "هدفنا الحقيقي أن نخفض التضخم إلى رقم في خانة الآحاد بأقرب وقت ممكن، ثم إلى المستويات المستهدفة في الأمد المتوسط، وأن نضمن أن أسعار الفائدة ستنخفض بما يتماشى مع هذا".

ورفع البنك المركزي التركي سعر الفائدة الرئيسي إلى 15%، وتعهد أمس الخميس بالاستمرار في تبني موقف متشدد تجاه التضخم، مما عزز الليرة في ظل رئاسة محافظ البنك المركزي المعين حديثا ناجي إقبال.

ورفع الفائدة هو الأكبر في أكثر من عامين، وقد يدعم الليرة بعد أن بلغت سلسلة من المستويات المتدنية منذ الصيف، وذلك على الرغم من أنه قد يبطئ تعافيا اقتصاديا من تداعيات فيروس كورونا.

تسريع الاستثمارات

وقال أردوغان -خلال مشاركته في معرض موصياد إكسبو 2020 بمدينة إسطنبول- إن حكومته ستضمن تسريع الاستثمارات المحلية والأجنبية.

وأضاف "نحن بصدد اتخاذ خطوات من شأنها ترسيخ سياساتنا الاقتصادية ورفع سقف ديمقراطيتنا وحرياتنا".

وتابع "عازمون على إدخال تركيا في مرحلة صعود جديدة اقتصاديا وديمقراطيا، سنضمن تسريع الاستثمارات لتوفير نتائج دائمة في الإنتاج والتوظيف عبر تنشيط المستثمرين المحليين والأجانب".

وأضاف "مستعدون للسير قدما مع كل من يؤمن بقوة تركيا وإمكانياتها ومستقبلها"، وأكد أنه ينبغي "إعادة ودائعنا الخارجية إلى تركيا قبل أي شيء".

المصدر : رويترز + وكالة الأناضول

حول هذه القصة

المزيد من اقتصاد
الأكثر قراءة