الخرطوم خارج قائمة للإرهاب.. 370 مليون دولار للسودان من البنك الدولي وشركاء أوروبيون

المنحة ستخصص لدعم المواطنين السودانيين بطريقة مباشرة (مواقع التواصل)
المنحة ستخصص لدعم المواطنين السودانيين بطريقة مباشرة (مواقع التواصل)

وقعت حكومة الخرطوم والبنك الدولي ومانحون أوروبيون، الجمعة، اتفاقية دعم بقيمة 370 مليون دولار، تخصص بشكل رئيس لدعم الأسر المحتاجة في السودان.

وتشمل المنحة مبلغ 200 مليون دولار من البنك الدولي، و170 مليونا من شركاء السودان الأوروبيين (الاتحاد الأوروبي وألمانيا وأيرلندا وهولندا والسويد).

وبحسب وكالة "سونا" من المتوقع إيداع مساهمات مالية أخرى من المانحين للإيفاء بالمبلغ الكلي المطلوب لتنفيذ المرحلة الأولى من البرنامج البالغ 400 مليون دولار.

وستُخصص المنحة لدعم المواطنين السودانيين بطريقة مباشرة، عبر برنامج دعم الأسر، خاصة المتعففة منها، في وقت تعاني فيه البلاد من تراجع فرص العمل وتزايد نسب الفقر، ونسبة تضخم بلغت 212%، الشهر الماضي.

وقالت وزيرة المالية والتخطيط الاقتصادي هبة محمد علي، إن هذه المنحة تعتبر دعما كبيرا للإصلاحات الاقتصادية الهيكلية والتي بموجبها ستنتج في نهاية المطاف اقتصادا متعافيا وتضخما تحت السيطرة وإعادة تفعيل عجلة الإنتاج.

ووضعت الحكومة الانتقالية برنامجا محليا للإصلاحات، يهدف إلى استقرار الاقتصاد وإزالة التشوهات وتحسين القدرة التنافسية وتعزيز الحوكمة.

وتقضي خطة الإصلاح بإلغاء دعم الوقود لإفساح المجال لمزيد من الإنفاق الاجتماعي، بما في ذلك برنامج دعم الأسرة في السودان، والإنفاق الصحي وتوسيع القاعدة الضريبية.

تحديات اقتصادية

ونقلت وكالة "سونا" عن عثمان دايون المدير القُطري بالبنك الدولي، قوله خلال حفل التوقيع "اتخذت حكومة السودان خطوات جديرة بالثناء لمعالجة التحديات الاقتصادية والاجتماعية والسياسية التي حدثت خلال السنوات الماضية المنصرمة، وإن سرعة ونطاق الإصلاحات يمثلان حجة مقنعة للمجتمع الدولي ومجموعة البنك الدولي على وجه الخصوص لتكثيف مشاركتها ودعمها في البلاد للحد من الفقر وتعزيز الرخاء المشترك".

وبحسب البنك الدولي، لم يحظ السودان بدعم منه منذ قرابة 29 عاما، بالتزامن مع وضع اسمه في قائمة الدول الراعية للإرهاب، تبعها عقوبات اقتصادية نتج عنها وقف المساعدات الدولية، بحسب ما ذكرت وكالة الأناضول.

وفي وقت سابق اليوم الجمعة، أعلن الرئيس الأميركي دونالد ترامب أن السودان وإسرائيل اتفقتا على تطبيع العلاقات بينهما.

كما أعلن البيت الأبيض أن ترامب أبلغ الكونغرس عزمه رفع السودان رسميا من قائمة الدول الراعية للإرهاب، وذلك بعد أن حول السودان 335 مليون دولار إلى حساب ضحايا هجمات على سفارتي أميركا في كينيا وتنزانيا وعائلاتهم، وفق وكالة رويترز.

بدوره، أعلن المجلس الانتقالي في السودان اليوم، خلال تغريدة، أن ترامب وقع قرار إزالة الخرطوم رسميا من قائمة الدول الراعية للإرهاب.

المصدر : مواقع إلكترونية + مواقع التواصل الاجتماعي + وكالات

حول هذه القصة

المزيد من اقتصاد
الأكثر قراءة