رغم تحقيقها أرباحا كبيرة.. لماذا انسحبت فودافون من مصر؟

ميدان - شركة فودافون مصر
فودافون انضمت لقائمة من الشركات العالمية التي انسحبت من السوق المصري حديثا (رويترز)

دعاء عبد اللطيف-القاهرة

بعد أكثر من 20 عاما من العمل بالسوق المصري، أعلنت شركة فودافون العالمية بيع أسهمها في شركة "فودافون مصر" إلى شركة الاتصالات السعودية (أس تي سي)، وسط تساؤلات كثيرة حول أسباب الخطوة وتداعياتها على الاقتصاد المحلي.

وانضمت عملاق الاتصالات لقائمة من الشركات العالمية التي انسحبت أخيرا من السوق المصري، ومن أبرزها إنتل العالمية للتكنولوجيا وياهو الأميركية وتوماس كوك البريطانية للسياحة و"بي أن بي باريبا" الفرنسية ومصانع تويوتا وسوزوكي لتجميع السيارات.

وستدفع الشركة السعودية نحو 2.4 مليار دولار مقابل الاستحواذ على 55% من أسهم فودافون مصر التي تعد الشركة الأولى للهاتف النقال في مصر بالنظر إلى الأرباح السنوية ونسب المشتركين في خدماتها.

وحققت شركة فودافون مصر أرباحًا بقيمة 4.9 مليارات جنيه (244 مليون يورو) قبل احتساب الفوائد والضرائب بنهاية النصف الأول من العام المالي 2018-2019، مقارنة بـ 4.3 مليارات جنيه خلال الفترة ذاتها من 2018.

وبلغ عدد مشتركي شركة فودافون في مصر نحو 39.35 مليون عميل، وفق إحصاء وزارة الاتصالات لشهر أغسطس/آب الماضي، في حين وصل عدد مشتركي شركة أورنج الفرنسية نحو 28.69 مليون عميل، وشركة اتصالات مصر 19.869 مليون مشترك، أي أن حصتها السوقية بلغت نحو 42% من إجمالي السوق. وتمتلك الشركة المصرية للاتصالات 45% من أسهم شركة فودافون مصر.

ويأتي انسحاب فودافون من السوق المصري بعد نحو أسبوع من إعلان شركة غلوفو لطلب وتوصيل الطعام الخروج الانسحاب من مصر للمرة الثانية نهائيا.

خسائر وديون
يبدو أن مجموعة فودافون العالمية في طريقها للخروج (التخارج) من أسواق عدة، فقد أعلنت حديثا عن بيع شركتها النيوزيلندية مقابل 2.23 مليار دولار إلى شركة كونسورتيوم.

كما باعت المجموعة الأم العام الماضي شركتها فودافون مالطا، وتتحدث تقارير اقتصادية عن مساعيها للتخارج من السوق الهندي قريبا.

ويبدو أن اللجوء إلى بيع الأسهم في بعض الأسواق هدفه تسديد الديون، حيث سجلت مجموعة فودافون البريطانية خسائر خلال النصف الأول من العام المالي المنتهي بلغت قيمتها 7.8 مليارات يورو مقابل أرباح بقيمة 1.2 مليار يورو.

وخلال لقائه برئيس الوزراء المصري مصطفى مدبولي، أوضح الرئيس التنفيذي لمجموعة فودافون العالمية نيكولاس ريد أن قرار فودافون العالمية يرتبط بالأساس بإستراتيجية الشركة تركيز استثماراتها.

‪حققت فودافون مصر أرباحًا بقيمة 4.9 مليارات جنيه في النصف الأول من العام المالي 2018-2019‬ (رويترز)
‪حققت فودافون مصر أرباحًا بقيمة 4.9 مليارات جنيه في النصف الأول من العام المالي 2018-2019‬ (رويترز)

وقال ريد في بيان لاحق للقائه برئيس الحكومة المصري، إن الخطوة تتماشى مع تقليل أعباء الديون الصافية، وأولوياتنا في تعظيم الفائدة لاستثماراتنا في الأسواق العالمية.

وأضاف أن فودافون ستستمر في تقديم الخدمات الأخرى في مصر، وفي مقدمتها مراكز البيانات والتميز التي تعتزم الشركة زيادة الاستثمارات والعمالة بها في الفترة القادمة، مع استمرار التعاقدات في منظومة التأمين الصحي الشامل.

في المقابل تحاول شركة الاتصالات السعودية دخول السوق المصري منذ عام 2016، حين التقى رئيس مجلس إدارتها بوزير الاتصالات آنذاك ياسر القاضي لإبداء رغبة الشركة في الاستثمار في رخصة الجيل الرابع، التي أعلنت الحكومة وقتها طرحها لجميع الشركات.

ومن جهته اعتبر الرئيس التنفيذي لشركة الاتصالات السعودية ناصر الناصر الاستحواذ المحتمل على شركة فودافون مصر خطوة تتماشى مع إستراتيجية الشركة للنمو إقليميا.

وأضاف الناصر في تصريح صحفي أن فودافون مصر تعد شبكة المحمول الرائدة في السوق المصري، وإتمام الصفقة يؤكد سعي الشركة السعودية للريادة في مجال الاتصالات.

وفي محاولة لتجاوز تلك المخاوف، صرح وزير الاتصالات المصري عمرو طلعت بأن السوق المصري واعد وجاذب للاستثمارات.

تداعيات البيع
خروج الشركة العالمية من مصر أثار المخاوف بشأن الاستثمار والمنافسة في البلاد بالنظر إلى خطوات مشابهة اتخذتها شركات دولية على مدار السنوات الأخيرة بين تخفيض حجم التمثيل في السوق ووقف التصنيع والخروج من السوق نهائيا.

ودلل على رؤيته -عبر تصريح صحفي- بقبول شركة الاتصالات السعودية الاستثمار في السوق المصري، مؤكدا أن مستوى الخدمات التي تقدم لعملاء الشركة لن يتأثر مطلقا نتيجة عملية البيع.

من جهته رأى الخبير الاقتصادي الدكتور عبد النبي عبد المطلب أن السوق المصري يعد أكبر أسواق المنطقة وما زالت فرص التوسع فيه كبيرة ومتنوعة.

واعتبر بيع أسهم فودافون مصر إلى شركة الاتصالات السعودية خطوة تستهدف توسيع وتنويع الاستثمارات السعودية في المنطقة، موضحا أنه لا يمكن تصنيف الصفقة كاستثمار مباشر بالمعنى المفهوم للاستثمار.

وأضاف عبد النبي للجزيرة نت أن صفقة بيع فودافون مصر هي أقرب إلى عملية استحواذ لا أكثر، والحكم النهائي على أهمية هذه الصفقة مرهون بقيمة الأموال التي ستتدفق إلى الاقتصاد المصري، وفق قوله.

وتبقى استفادة الاقتصاد المصري من بيع شركة الاتصالات مقترنة بانتقال وتدفق أموال سعودية للاقتصاد المصري مقابل الأسهم المشتراة، أما إذا كانت الصفقة مجرد انتقال الملكية أو تغيير الاسم فقط فهذا لن يفي بالغرض، حسب رأي الخبير الاقتصادي.

أمن قومي
أما أستاذ الاقتصاد بجامعة أوكلاند الأميركية الدكتور مصطفى شاهين فتطرق إلى أهمية قطاع الاتصالات للأمن القومي المصري.

وقال شاهين للجزيرة نت إنه من المفترض أن تحتكر الدولة هذا القطاع وألا يُترك تحت سيطرة الأجانب، وإذا كان الاحتكار غير ممكن فيجب أن يتم الاستثمار في الاتصالات من قبل القطاع الخاص عبر رخص عامة تشرف عليها الحكومة.

وأضاف أن الشركة السعودية ستحقق مبالغ خيالية من وراء شراء أسهم فودافون، لافتا في الوقت نفسه إلى عدم قدرة الشركات المحلية على دفع قيمة الصفقة، وهو ما فتح الباب أمام المستثمر الأجنبي.

ورأى أستاذ الاقتصاد أن الجيش هو قائد الاقتصاد في مصر ويسعى لضمان ولاء كل الشركات له بحيث يكون مسيطرا على كل الموارد الاقتصادية للدولة.

وتابع "جنرالات الجيش أدركوا أن سيطرة القطاع الخاص على الاقتصاد كان أحد أسباب ثورة 25 يناير/كانون الثاني 2011 لذلك قرروا السيطرة على السوق".

ورجح شاهين أن تكون فودافون تعرضت لمضايقات من شركة الاتصالات التي يمتلكها الجيش، فاستشعرت الشركة البريطانية ما سيحدث لاحقا من ضغوط أكبر، مما دفعها للانسحاب من السوق المصري.

المصدر : الجزيرة