لماذا رفضت مصر تمويلا جديدا من صندوق النقد؟

عامر قال إن مصر أصبحت قادرة على تجنب الصدمات (رويترز)
عامر قال إن مصر أصبحت قادرة على تجنب الصدمات (رويترز)

أكد محافظ البنك المركزي المصري طارق عامر أن صندوق النقد الدولي عرض تقديم تمويل جديد لبلاده، لكنها رفضت لعدم احتياجها إلى التمويل.

وقال في تصريحات إعلامية إن "صندوق النقد الدولي عرض علينا التمويل ورفضناه وقلنا لسنا بحاجة الآن".

وتابع "كنا في حاجة للتمويل الأول ولم يكن أحد يريد إقراضنا، لكننا لا نحتاج إلى تمويل (حاليا)… ولو (كانت هناك) حاجة للتمويل فسنذهب مباشرة للسوق الدولية وليس للصندوق".

ووقعت مصر على قرض من صندوق النقد الدولي بقيمة 12 مليار دولار نهاية 2016، وحصلت على إجمالي القرض على شكل دفعات كان آخرها العام الماضي.

وصرح عامر أن بلاده ستستعين بالصندوق "من ناحية الخبرة في برنامج الإصلاحات الهيكلية، لزيادة كفاءة أداء مؤسسات الدولة".

 وفي السياق، أشار عامر إلى أن الدولة مرت من أزمة حقيقية، وأصبحت في حالة مستقرة وقادرة على تجنب الصدمات.

وقال "نحن لا نتأخر في أي التزامات وسددنا كل التراكمات القديمة. منذ أربع سنوات كان علينا 6.5 مليارات دولار ديونا لشركات البترول الأجنبية سددناها جميعها، بجانب 4 مليارات دولار لشركات أجنبية صناعية سددناها بالكامل".

وأضاف "الآن أرصدة البنوك المصرية بالخارج وصلت إلى 17.3 مليار دولار بخلاف الاحتياطي، وهذه قوة لمصر واقتصادها".

المصدر : رويترز + وكالة الشرق الأوسط

المزيد من اقتصادي
الأكثر قراءة