بريطانيا.. قطاعات اقتصادية تعارض الانسحاب من الاتحاد الأوروبي دون اتفاق

خصصت الحكومة البريطانية برئاسة بوريس جونسون مئة مليون جنيه إسترليني للترويج لانسحاب المملكة المتحدة من الاتحاد الأوروبي دون اتفاق.

لكن جونسون الذي زار مناطق مختلفة من البلاد، اصطدم بمعارضة شديدة لرؤيته بشأن البريكست، حيث أكد له مسؤولون وممثلون عن نقابات المزارعين وقطاعات اقتصادية أخرى أن تداعيات الانسحاب دون اتفاق ستكون لها انعكاسات سلبية كبيرة على الاقتصاد البريطاني.

ورغم تعهد جونسون بتخصيص خمسمئة مليون جنيه إسترليني لدعم المزارعين والقطاعات الاقتصادية الأخرى فإن ذلك لم يطمئن كثيرا من البريطانيين.

ويقول أحد المتضررين "لقد استغرقنا أربعين عاما لإنشاء وتطوير سوق نتعامل معها في أوروبا، وإذا خسرناها بين عشية وضحاها فلن تتوفر لنا سوق بمناطق أخرى من العالم نبيع فيها مواشينا بسهولة".

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

المزيد من اقتصادي
الأكثر قراءة