أرباح "سابك" السعودية تتراجع لأدنى مستوياتها منذ 10 سنوات

A man walks past the headquarters of Saudi Basic Industries Corp (SABIC) in Riyadh, Saudi Arabia October 27, 2013. REUTERS/Faisal Al Nasser/File Photo TPX IMAGES OF THE DAY
الانكماش في الاقتصاد العالمي تسبب في تراجع الطلب على البلاستيك والمواد الكيميائية (رويترز)

تراجعت أرباح الشركة السعودية للصناعات الأساسية (سابك) في الربع الثاني هذا العام إلى أدنى مستوى لها منذ عام 2009، نظرا لانخفاض الطلب على المواد الكيميائية والبلاستيك. 

ونقلت وكالة بلومبيرغ للأنباء عن بيان للشركة -وهي أكبر منتج  للبتروكيمياويات في الشرق الأوسط- أن صافي دخل سابك تراجع إلى 2.12 مليار ريال سعودي (565 مليون دولار)، مقابل 6.7 مليارات ريال في نفس الربع العام الماضي. وقدر خمسة محللين متوسط 3.73 مليارات ريال لأرباح "سابك".

وتسبب الانكماش في الاقتصاد العالمي -بما في ذلك صناعة السيارات- في تراجع الطلب على البلاستيك والمواد الكيميائية، مما أدى إلى سلسلة من التحذيرات بشأن الأرباح في عدة شركات مثل "BASF SE" الألمانية للكيمياويات.

وقال الرئيس التنفيذي لسابك يوسف عبد الله البنيان، إنه على الرغم من أن انخفاض أسعار البتروكيمياويات أثر سلبا على نتائج سابك في الربع الثاني، بقي الأداء التشغيلي قويا، ولا تزال سابك متفائلة بشأن أساسيات الصناعة على المدى الطويل، وتواصل الاستثمار من أجل النمو.

وأفادت الشركة بأن مبيعات الربع الثاني تراجعت إلى 35.87 مليار ريال، مقابل 43.28 مليار ريال في نفس الفترة العام الماضي. كما تراجعت أرباح التشغيل إلى 4.834 مليارات ريال مقابل 10.83 مليارات ريال. 

وذكرت "سابك" أن الطاقات الجديدة في خطوط الإنتاج الرئيسية والتي شكلت ضغوطا على أسعار منتجات سابك وهامش الأرباح في النصف الأول من عام 2019، من المتوقع أن تستمر في التأثير على أرباح الشركة في النصف الثاني من العام نفسه.

المصدر : وكالة الأنباء الألمانية

حول هذه القصة

An Aramco employee walks near an oil tank at Saudi Aramco's Ras Tanura oil refinery and oil terminal in Saudi Arabia May 21, 2018. Picture taken May 21, 2018. REUTERS/Ahmed Jadallah

رغم الأرباح الكبيرة التي حققتها شركة أرامكو السعودية، فإنها ما زالت هشة إزاء عملية التحول في مجال الطاقة، بينما يسبب عدم التطابق بين تصنيف الشركة وأرقامها معضلةً للمستثمرين.

Published On 5/4/2019
Traders talk as they monitor screens displaying stock information at the Saudi Stock Exchange (Tadawul) in Riyadh June 15, 2015. The chief executive of Saudi Arabia's stock exchange said on Monday he expected a flurry of licenses allowing the first foreign investors to buy shares there in coming weeks. To match Interview SAUDI-STOCKEXCHANGE/ REUTERS/Faisal Al Nasser

هبطت السوق السعودية اليوم الاثنين لأدنى مستوياتها بثمانية أشهر متأثرة بعمليات بيع لجني الأرباح في أسهم البنوك، بينما شهدت معظم أسواق الأسهم الرئيسية الأخرى في الشرق الأوسط تراجعا حادا أيضا.

Published On 6/5/2019
المزيد من اقتصاد
الأكثر قراءة