الليرة التركية ترتفع بعد تصريحات ترامب بشأن العقوبات على تركيا

استقرت الليرة متجاهلة قرار الولايات المتحدة استبعاد أنقرة من برنامج المقاتلة أف 35 (رويترز)
استقرت الليرة متجاهلة قرار الولايات المتحدة استبعاد أنقرة من برنامج المقاتلة أف 35 (رويترز)

ارتفعت الليرة التركية بعد ظهر اليوم الخميس بعد أن قال الرئيس الأميركي دونالد ترامب إن الولايات المتحدة لا تدرس حاليا عقوبات على تركيا بسبب شرائها منظومة صواريخ للدفاع الجوي من روسيا.

واستقرت الليرة متجاهلة قرار الولايات المتحدة استبعاد أنقرة من برنامج المقاتلة "أف 35" بعد أن بدأت بتسلم منظومة الدفاع الصاروخي الروسية "أس 400" الأسبوع الماضي.

وصعدت الليرة لمدة وجيزة إلى 5.6140 ليرات مقابل الدولار عقب تعليقات ترامب قبل أن تتراجع إلى 5.6350 ليرات في أواخر جلسة التداول، لكنها تبقى مرتفعة 0.85% عن مستوى الإغلاق يوم الأربعاء البالغ 5.6840 ليرات.

وتضررت العملة التركية هذا العام من تهديدات واشطن بأنها ستفرض عقوبات على شريكتها في حلف شمال الأطلسي (ناتو) إذا مضت قدما في شراء منظومة الصواريخ الروسية.

ويركز المستثمرون في تركيا الآن على تخفيضات متوقعة في أسعار الفائدة بعد أن أقال الرئيس رجب طيب أردوغان -الذي يصف نفسه بأنه "عدو" لأسعار الفائدة المرتفعة- محافظ البنك المركزي قائلا إنه فشل في تنفيذ تعليمات بشأن أسعار الفائدة.

المصدر : رويترز

حول هذه القصة

قال الرئيس التركي الثلاثاء إن تركيا تواجه تخريبا اقتصاديا، وتعهد بالتصدي للهجمات على اقتصاد بلاده بعد يوم من قرار بشأن إعادة الانتخابات في إسطنبول، تسارعت معه خسائر الليرة التركية.

شكّل تراجع الليرة التركية أمام الدولار الأميركي في الفترة التي سبقت انتخابات رئاسة بلدية إسطنبول الكبرى، العنوان الأبرز، مما أثار التساؤلات عما إذا كانت أزمة العملة التركية اقتصادية أم سياسية؟

المزيد من اقتصاد
الأكثر قراءة