غولدمان ساكس: احتمالات بريكست بدون اتفاق تزيد بعد استقالة ماي

A Goldman Sachs sign is seen above the floor of the New York Stock Exchange shortly after the opening bell in the Manhattan borough of New York January 24, 2014. REUTERS/Lucas Jackson/File Photo
خبراء غولدمان ساكس: التصديق على اتفاق بريكست لم يعد ممكنا بالربع الثاني من هذا العام (رويترز)

رفع بنك غولدمان ساكس احتمالاته لبريكست بدون اتفاق إلى 15% من 10% اليوم الجمعة، حيث من المحتمل أن تفتح استقالة رئيسة الوزراء تيريزا ماي الطريق أمام سياسيين أكثر تشددا لقيادة بريطانيا إلى الخروج من الاتحاد الأوروبي.

وقال أدريان بول الخبير الاقتصادي في غولدمان ساكس إن التصديق على اتفاق خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي لم يعد ممكنا في الربع الثاني من هذا العام.

وكتب "نحن نتوقع انسحابا منظما من الاتحاد الأوروبي أواخر 2019 أو أوائل 2020، لكن قناعتنا منخفضة".

وأضاف أن رئيس الوزراء الجديد سيواجه نفس القيود التي واجهتها ماي في التفاوض على اتفاق، قائلا إنهم سيعودون نهاية المطاف إلى البرلمان بصيغة قريبة لاتفاق الانسحاب الحالي.

في الأثناء، قال بوريس جونسون عضو البرلمان وأحد قادة حملة بريكست اليوم إن بريطانيا يمكنها إقامة "علاقة تجارة حرة رائعة" مع أوروبا بعد انسحابها من الاتحاد الأوروبي، بل ويمكنها أيضا أن تكون مدافعة عن حرية التجارة العالمية.

وأضاف جونسون الذي يريد أن يخلف ماي في منصب رئيس الوزراء "مهمة زعيمنا القادم يجب أن تكون إخراج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي بشكل صحيح وإتمام عملية بريكست بنجاح".

وأعلنت ماي اليوم أنها ستتترك منصبها لتفتح الباب لمنافسة ستأتي برئيس جديد للوزراء يمكن أن يسعى لخطة انفصال أكثر حسما عن الاتحاد الأوروبي.

وفي أعقاب تصريحات ماي، ارتفع الإسترليني 0.4% مقابل اليورو اليوم بعد تكبده خسائر على مدى 14 يوما، قبل أن يقلص بعض مكاسبه لاحقا، بين ارتفاع أمام الدولار بنحو 0.5%.

وقلص المتعاملون بعض رهاناتهم على انخفاض الجنيه قبل عطلة نهاية أسبوع طويلة.

واتسمت التداولات بالتقلب في وقت زادت فيه المخاوف من أن خليفة ماي سيكون زعيما منتقدا للاتحاد الأوروبي على الأرجح، مما قد يعزز احتمالات الخروج من التكتل الأوروبي دون اتفاق.

المصدر : وكالات

حول هذه القصة

Anti-Brexit demonstrators protest outside the Houses of Parliament in London, Britain, November 26, 2018. REUTERS/Toby Melville

توالت خيبات الأمل الاقتصادية والأخبار غير السارة على المملكة المتحدة بعد البريكست، حيث أعلنت شركات نيتها الانسحاب لتشمل موجات الهجرة الجماعية البنوك، بجانب التأثيرات السلبية على المواطنين والمهاجرين.

Published On 2/3/2019
LONDON, ENGLAND - MAY 24: Prime Minister Theresa May makes a statement outside 10 Downing Street on May 24, 2019 in London, England. The prime minister has announced that she will resign on Friday, June 7, 2019. (Photo by Leon Neal/Getty Images)

أثار إعلان رئيسة وزراء بريطانيا اليوم استقالتها عقب فشلها في تمرير اتفاق الخروج من الاتحاد الأوروبي؛ تساؤلات عن المرشحين الأوفر حظا لخلافتها داخل الحزب الحاكم، وتداعيات ذلك على مسار البريكست.

Published On 24/5/2019
المزيد من أزمات
الأكثر قراءة