بنك السودان المركزي ينفي خفض الدولار الجمركي

السودان يشهد حراكا شعبيا أطاح بالرئيس عمر البشير (الأناضول)
السودان يشهد حراكا شعبيا أطاح بالرئيس عمر البشير (الأناضول)

نفى بنك السودان المركزي صحة الخبر المتداول في وسائل التواصل الاجتماعي حول سعر الدولار، مشيراً إلى أن سعر المركزي هو الذي يظهر بموقع البنك على شبكة الإنترنت، وذلك وفقا لوكالة السودان للأنباء (سونا).

وقال البنك إن خفض الدولار الجمركي ليس من اختصاصه بل الجهات المعنية الأخرى.

وكانت مواقع التواصل تداولت اليوم خبرا مفاده أن "بنك السودان المركزي يعتمد رسميا سعر الدولار التأشيري بـ ٢٧ جنيها والدولار الجمركي بـ ٩.٣ جنيهات مع تشديد الرقابة على السوق الموازي".

ومنذ أيام يرتفع الجنيه على غير العادة أمام الدولار الأميركي، وقبل اعتصام السادس من الشهر الجاري سجل سعر صرف الدولار 72.5 جنيها، والآن لا يصد العملة الوطنية من الارتفاع سوى السعر الرسمي للمركزي والمحدد بـ 45 جنيها.

ورفع البنك المركزي سعر صرف العملة المحلية إلى 45 جنيها مقابل الدولار من 47.5 جنيها سابقا، ونقلت وكالة سونا أن الإجراء يتماشى مع الهبوط الحاد لسعر صرف الدولار بالسوق الموازية.

وانخفض سعر شراء الدولار بالسوق الموازية إلى 48 جنيها عبر الشراء نقدا، و56 جنيها من خلال الإجراءات المصرفية.

وتتفق آراء الخبراء الاقتصاديين على أن ارتفاع الجنيه مقابل العملات الأجنبية مؤقت وغير واقعي، مشددين على ضرورة تكريس سياسات اقتصادية ونقدية تغتنم الوضع الحالي لوقف تنمر العملة الأميركية.

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

قال تجار ورجل أعمال إن الجنيه السوداني شهد صعودا حادا بالسوق السوداء الخميس، مع هبوط في الواردات وسط الاضطرابات السياسية التي أدت إلى الإطاحة بالرئيس عمر البشير الأسبوع الماضي.

يعتقد خبراء اقتصاديون أن ارتفاع الجنيه مقابل العملات الأجنبية مؤقت وغير واقعي، مشددين على ضرورة تكريس سياسات اقتصادية ونقدية تغتنم الوضع الحالي لوقف تنمر الدولار.

المزيد من اقتصاد
الأكثر قراءة