مقرها دبي.. اعتقال مسؤولين بشركة أبراج بسبب اتهامات أميركية

ألقي القبض على عارف نقفي مؤسس شركة أبراج بالمملكة المتحدة (رويترز)
ألقي القبض على عارف نقفي مؤسس شركة أبراج بالمملكة المتحدة (رويترز)

اعتقل الرئيس التنفيذي والمدير الشريك لشركة الاستثمار المباشر المنهارة أبراج كابيتال -ومقرها دبي- بسبب اتهامات وجهتها إليهما الولايات المتحدة بالاحتيال على مستثمرين من بينهم مؤسسة بيل وميليندا غيتس.

وقالت أندريا غريسوولد مساعدة وزير العدل الأميركي -في جلسة بمحكمة اتحادية في مانهاتن- إن مؤسس أبراج ورئيسها التنفيذي عارف نقفي أُلقي القبض عليه بالمملكة المتحدة الجمعة الماضية، كما ألقي القبض على مصطفى عبد الودود المدير الشريك في فندق بنيويورك أمس.

وأضافت أن ممثلي الادعاء سيطلبون تسلم نقفي الموجهة إليه اتهامات بارتكاب نفس الجرائم التي وُجهت إلى عبد الودود.

وقالت شركة علاقات عامة خارجية متحدثة باسم نقفي -في بيان- إنه يصر على براءته من التهم الموجهة له.

وظهر عبد الودود في جلسة مانهاتن، وقال إنه غير مذنب فيما يتعلق باتهامات بالاحتيال بشأن أوراق مالية ومدفوعات أموال والتآمر.

وكانت أبراج أكبر شركة استثمار مباشر بالشرق الأوسط وشمال أفريقيا حتى انهيارها العام الماضي، بعدما أبدى مستثمرون من بينهم مؤسسة بيل وميليندا غيتس شكوكهم حول إدارة صندوق للرعاية الصحية بقيمة مليار دولار.
 
وفي لائحة اتهامات موجزة جرى الإعلان عنها أمس، قال ممثلو الادعاء إنه منذ عام 2014 وحتى انهيار الشركة كذب نقفي وعبد الودود بشأن أداء صناديق أبراج مضخمين قيمتها بما يزيد على نصف مليار دولار.

احتيال كبير
كما قال ممثلو الادعاء إن نقفي وعبد الودود تسببا في إساءة استخدام "ما لا يقل عن مئات الملايين" من أموال المستثمرين، إما لإخفاء نقص السيولة أو لتحقيق منفعة شخصية لهما أو لشركائهما.

وقالت غريسوولد إن أبراج قدمت نفسها كرائد "للاستثمار المؤثر" الذي يعزز التقدم الاجتماعي، عبر الاستثمار في مستشفيات بدول نامية على سبيل المثال. وأضافت "في الحقيقة، أبراج شاركت في احتيال كبير".

وقال مسؤول قضائي لرويترز اليوم إن نقفي مثل أمام محكمة في لندن أمس، وصدر أمر بحبسه لحين مثوله مرة أخرى أمام محكمة وستمنستر يوم 18 أبريل/نيسان الحالي عبر رابط بالفيديو في إطار قضية التسليم.

وتواجه أبراج ونقفي اتهامات ذات علاقة وجهتها أمس لجنة الأوراق المالية والبورصات الأميركية.

وتقول تلك اللجنة إن نقفي وشركته جمعا أموالا لصندوق أبراج للرعاية الصحية، ليحصلا على ما يزيد على مئة مليون دولار على مدى ثلاث سنوات من مؤسسات خيرية مقرها الولايات المتحدة ومستثمرين أميركيين آخرين.

ووفقا لشكواها، فإن نقفي أساء استخدام أموال صندوق الرعاية الصحية وقام بمزج الأصول مع صناديق تابعة لأبراج لإدارة الاستثمارات وشركتها الأم، واستخدم الأموال لأغراض أخرى غير مرتبطة بصندوق الرعاية الصحية.
        

المصدر : رويترز

حول هذه القصة

أفصح عدد من البنوك الكبيرة بدولة الإمارات عن حجم تعاملاتها أو استثماراتها مع شركة "أبراج" التي يُحاكم مؤسسها في قضية شيك مرتجع، كما تواجه اتهامات من مستثمرين بإساءة استغلال أموالهم.

أكدت البنوك بالإمارات أن ضريبة القيمة المضافة ستؤثر على ربحيتها، مما يستدعي زيادة أسعار الخدمات، وبدأت الدولة تطبيق هذه الضريبة منذ مطلع العام الحالي وسط توقعات بزيادة مستويات التضخم.

المزيد من اقتصادي
الأكثر قراءة