وزير عراقي: نحتاج 20 مليار دولار لإعمار قطاع الكهرباء

العراق أنفق أربعين مليار دولار على ملف الطاقة الكهربائية خلال 12 عاما (الجزيرة)
العراق أنفق أربعين مليار دولار على ملف الطاقة الكهربائية خلال 12 عاما (الجزيرة)

قال وزير الكهرباء العراقي لؤي الخطيب إن إعمار قطاع الكهرباء في البلاد يتطلب عشرين مليار دولار على أربع سنوات، مؤكدا وجود اتفاقات من شركات عالمية لحل أزمة الطاقة في البلاد.

جاء ذلك في بيان للوزارة على هامش اجتماع موسع عقده الخطيب بمقر الوزارة لمسؤولي الطاقة اليوم الأحد.

وأضاف الخطيب أن الوزارة بحاجة إلى فسحة من الوقت لحل الأزمة، و"ستكون لدينا اتفاقات مع دول كبرى، وأخرى مانحة، فضلا عن شركات عالمية متخصصة ستنقل وضع الكهرباء في البلاد إلى مراحل أكثر تطورا".

وتابع "هذه الفسحة يجب أن تمنح إلى الوزارة بعد أشهر الصيف المقبل، ولستة أشهر، سنحقق فيها النجاح للحكومة والوزارة".

وتزداد معاناة العراقيين، خاصة آلاف النازحين في محافظات العراق المختلفة، بسبب ضعف إمداد الطاقة الكهربائية إلى المنازل ومخيمات النازحين التي تفتقد إلى المقومات الأساسية للسكن المؤقت.

وتعرضت محطات إنتاج الطاقة وخطوط النقل إلى أضرار كبيرة بسبب المعارك التي شهدتها محافظتا صلاح الدين (شمال) والأنبار (غرب) بين القوات الحكومية ومسلحي تنظيم الدولة على مدى عامين متواصلين.

وقدرت الحكومة العراقية إجمالي الخسائر التي تعرضت لها منظمة الطاقة الكهربائية إلى جانب الأموال اللازمة لإعادة تأهيل المشاريع المتضررة (الإنتاج والنقل والتوزيع) بنحو 5.9 مليارات دولار.

وأنفق العراق نحو أربعين مليار دولار على مدى 12 عاما على ملف الطاقة الكهربائية، وفقا لتقرير حكومي صدر عام 2013، لكن أغلب المحافظات لا تزال تعاني من انقطاع التيار الكهربائي لأكثر من 12 ساعة يوميا.

المصدر : وكالة الأناضول

حول هذه القصة

أعلن وزير الكهرباء العراقي لؤي الخطيب الاستمرار باستيراد الطاقة الكهربائية من إيران بمعدل 1100 ميغاوات حتى نهاية العام الحالي، قائلا إن هذا مؤقت حتى استثمار الغاز بإنتاج الطاقة الكهربائية.

تنفس العراقيون الصعداء بعد دخول شركتي سيمنز وجنرال إلكتريك على خط معالجة أزمة الكهرباء المستعصية في البلاد، غير أن الكثيرين منهم لا يبدون تفاؤلا بهذه الخطوة، بسبب فشل التجارب السابقة.

المزيد من اقتصادي
الأكثر قراءة