ترامب ينتقد البنك المركزي: قوة الدولار تضر أميركا

U.S. President Donald Trump announces a deal to end the partial government shutdown as he speaks in the Rose Garden of the White House in Washington, U.S., January 25, 2019. REUTERS/Kevin Lamarque
الرئيس الأميركي أكد على ضرورة أن تنعكس قوة الدولار على اقتصاد البلاد (رويترز)

جدد الرئيس الأميركي دونالد ترامب انتقاده لمجلس الاحتياطي الفدرالي (البنك المركزي)، وقال إن سعر صرف الدولار أقوى من المستوى المعقول بسبب سياسات المجلس.

وشدد ترامب في مؤتمر العمل السياسي للمحافظين بولاية ميريلاند على ضرورة انعكاس الدولار بشكل إيجابي على الاقتصاد الأميركي، وأشار إلى أن الصعود الكبير للدولار لا يساعد في إقامة أعمال تجارية مع الدول الأخرى.

وقال "أريد دولارا قويا، لكن أريده دولارا مفيدا لبلدنا وليس دولارا قويا لدرجة تمنعنا من التعامل مع الدول الأخرى".

واعتبر أن تشديد "الاحتياطي الفدرالي" للسياسة النقدية يسهم في قوة الدولار ويضر بقدرة الولايات المتحدة على المنافسة. وغالبا ما تعزز العملة الضعيفة قدرة صادرات البلد على المنافسة.

وأضاف أن الأداء الاقتصادي جيد رغم إجراءات مجلس الاحتياطي المتعلقة بسعر الفائدة.

ولجأ المجلس إلى رفع أسعار الفائدة مرات عدة حتى وصلت إلى مستوى 2.5%، متجاهلا دعوات ترامب لإبطاء وتيرة الزيادة في معدلات الفائدة.

يشار إلى أن ترامب سبق أن نشر تغريدة في 24 ديسمبر/كانون الأول الماضي، قال فيها إن "المشكلة الوحيدة لاقتصادنا هي مجلس الاحتياطي (البنك المركزي)".

المصدر : الجزيرة + وكالات

حول هذه القصة

شعار منطقة اليورو بميدان المصارف العالمية بمدينة فرانكفورت. الجزيرة نت.

اعتبر رئيس صندوق آلية الاستقرار المالي الأوروبي أن تقوية الوضع العالمي لعملة اليورو وتعزيزها كمنافس قوي للدولار، يتطلب إصدار سندات أوروبية متوسطة وطويلة الأجل باسم كافة الدول الأعضاء بالمنطقة.

Published On 5/2/2019
U.S. dollar banknote is seen in this picture illustration taken May 3, 2018. REUTERS/Dado Ruvic/Illustration

في ظل الضغوط التي تمارسها واشنطن على اقتصادات عديدة، تجددت الدعوات لاعتماد العملات الوطنية بالتعاملات الخارجية للتخلص من قبضة الدولار، فهل تختفي العملة الأميركية يوما ما وسط هذه التحركات؟

Published On 19/8/2018
Four thousand U.S. dollars are counted out by a banker counting currency at a bank in Westminster, Colorado November 3, 2009. REUTERS/Rick Wilking/File Photo

في عام 1965، أطلق فاليري جيسكار ديستان، وزير مالية فرنسا آنذاك، على الفوائد التي حصدتها الولايات المتحدة من الدور الذي يلعبه الدولار بوصفه العملة الاحتياطية الرئيسية بالعالَم وصف “الامتياز الباهظ”.

opinion by ​جيفري د. ساكس
Published On 6/9/2018
blogs ترمب

استمرار ترمب في سياساته يزيد من احتمالات تحرك الأسواق تدريجيا نحو بدائل للدولار وفي نهاية المطاف، سوف ينزف الدولار ببطء، وسوف يتبخر امتياز أميركا الباهظ ونفوذها العالمي.

blog by بنيامين جيه. كوهين
Published On 26/8/2018
المزيد من اقتصاد
الأكثر قراءة