بلديات تركيا تتحضر للانتخابات بأسواق الخضار

خليل مبروك - طابو من المشترين في مركز بيع الخضار التابع لبلدية اسطنبول في منطقة باشاك شهير- اسطنبول -تركيا- مركز باشاك شهير لبيع الخضار بأسعار م
طابور من المشترين بمركز بيع الخضار التابع لبلدية إسطنبول بمنطقة باشاك شهير (الجزيرة)

 خليل مبروك-إسطنبول

يصطف عشرات الأتراك في طوابير طويلة للحصول على احتياجاتهم من الخضراوات الأساسية من مراكز البيع التي أقامتها بلدية إسطنبول في كافة مناطق المدينة، قبل شهر ونيف من اصطفافهم في طوابير الاقتراع للانتخابات البلدية المنتظرة نهاية مارس/آذار المقبل.

وانقضى أكثر من أسبوع منذ أن شرعت بلديتا إسطنبول وأنقرة ببيع الخضار من المنتج للمستهلك مباشرة لتخفيف تداعيات الارتفاع الكبير في أسعار تلك المنتجات على كاهل المواطن.

وخصصت خمسون نقطة بيع ارتفع عددها لاحقا إلى ثمانين تقدم سبعة أصناف من الخضراوات أهمها البصل والباذنجان والبندورة بالسعر القديم بعدما تضاعفت أسعار هذه المنتجات عدة مرات خلال الأسابيع الأخيرة، فصار سعر كيلو البصل مثلا أكثر من سعر كيلو لحم الدجاج.

تأثير على السوق
وقالت إحدى السيدات اللاتي التقتهن الجزيرة نت بمركز بيع الخضروات بمنطقة باشاك شهير إنها توقفت عن شراء الخضار من المحال التجارية وحتى من البازارات الأسبوعية رغم أن أسعارها انخفضت نوعا ما بسبب منافسة مراكز البيع.

وأضافت أن سعر كيلو الباذنجان عاد إلى نحو ست ليرات في المتاجر بعدما وصل 15 ليرة، مشيرة إلى أن هذا الانخفاض يرجع إلى عرض الباذنجان بسعر يقل عن أربع ليرات بمراكز البلديات (الدولار 5.3 ليرات).

‪مركز باشاك شهير بإسطنبول لبيع الخضار بأسعار مخفضة‬  مركز باشاك شهير بإسطنبول لبيع الخضار بأسعار مخفضة (الجزيرة)‪مركز باشاك شهير بإسطنبول لبيع الخضار بأسعار مخفضة‬  مركز باشاك شهير بإسطنبول لبيع الخضار بأسعار مخفضة (الجزيرة)

ويعتمد المطبخ التركي بشكل كبير على الخضار، لكن ارتفاع سعرها الكبير دفع بعض الباعة لاستبدال بضاعتهم من الخضار بالفواكه التي ما زالت أسعارها معقولة مقارنة بأسعار الخضار في السوق التركي.

ورغم الإسهام الواضح لهذه الحملات في تخفيض أسعار الخضار في بقية المحلات فإن الارتفاع المتصاعد بأثمان السلع المختلفة بات يثقل كاهل المواطن قبل شهر ونيف من انتخابات البلديات التي يتوقع مراقبون أن تكون اختبارا جديا لتماسك حزب العدالة والتنمية الحاكم.

البعد الانتخابي
ومنح الاكتظاظ الشديد -الذي تشهده نقاط بيع الخضار التابعة للبلديات- المعارضة فرصة ذهبية كي تهاجم السياسة الاقتصادية للحزب الحاكم قائلة إن الحزب حوّل تركيا إلى "بلد الطوابير".

وقالت وزارة التجارة إنها سجلت 88 شركة تعمل بالجملة استغلت انخفاض سعر صرف الليرة مقابل الدولار -وما نتج عن ذلك من ارتفاع غير مسبوق بمستويات التضخم- لرفع أسعار البضائع التي توردها لتجار التجزئة وفي مقدمتها الخضار بما يتراوح بين 100% و800%.

ووفق صحيفة "حرييت" فقد فرضت الحكومة غرامات بقيمة مليوني ليرة (378 ألف دولار) على هذه الشركات عقابا لها على رفع الأسعار، رغم ثبات معدل سعر صرف الليرة مقابل الدولار الأشهر الأخيرة.

وأطلق الرئيس رجب طيب أردوغان تهديدا شديد اللهجة بتوقيع غرامات مالية باهظة على التجار الذين يقومون برفع أسعار الخضراوات متهما إياهم بتكوين نظام استغلال.

وأوضح خلال حديثه لتجمع انتخابي بولاية دنيزلي (غرب) أنه من الممكن أن تبدأ حكومته بتوسيع فكرة مراكز البيع المخفض إلى الأحياء النائية إذا لم يحدث تحسن بالأسعار حتى 31 مارس/آذار المقبل (موعد الانتخابات البلدية).

‪أردوغان هدد بتوقيع غرامات مالية باهظة على التجار الذين يرفعون الأسعار‬ أردوغان هدد بتوقيع غرامات مالية باهظة على التجار الذين يرفعون الأسعار (الجزيرة)‪أردوغان هدد بتوقيع غرامات مالية باهظة على التجار الذين يرفعون الأسعار‬ أردوغان هدد بتوقيع غرامات مالية باهظة على التجار الذين يرفعون الأسعار (الجزيرة)

حلول إسطنبول
وتعهد بن علي يلدرم مرشح حزب العدالة والتنمية لرئاسة بلدية إسطنبول بتخفيض أسعار الخضار بالمدينة من خلال مشروع اقتصادي كبير.

وقال إن المشروع يرتكز على إقامة مركزي تسوق كبيرين أحدهما في توزلا بالمنطقة الآسيوية من إسطنبول والآخر بمنطقة أرناؤوط كوي بالجزء الأوروبي، موضحا أنهما سيوفران الخضراوات والفواكه والحبوب بأسعار مخفضة.

ويحتوي المركزان -وفق يلدرم- على نقاط لبيع اللحوم والحليب ومشتقات الألبان والأسماك والمنتجات الغذائية البحرية والأغذية الجافة والزهورات وغيرها.

وقد ارتفعت أسعار الخضار بين عامي 2004 و2018 -وفق معطيات دائرة الإحصاء المركزية- بنسب تتراوح بين 105% و1308%، حيث سجل نبات الهليون (الأسبراغوس) أعلى قيمة ارتفاع، بينما ظل القرنبيط أقل الخضراوات ارتفاعاً.

وتظهر المعطيات ارتفاعا طبيعيا ومتوازنا في الأسعار خلال الأعوام الـ 14 الماضية، قبل أن يسجل الارتفاع الكبير العام الماضي.

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

Visitors look at cars displayed on the stand of French carmaker Renault, on media day, at the Istanbul Motor Show, Turkey, May 21, 2015. Renault could reconsider investment in Turkey after a labour dispute stopped production at its Turkish joint venture Oyak Renault, the French car maker's head of Eurasia said on Thursday. Tofas and Ford unit Ford Otosan as well as Oyak Renault have all halted output because of the dispute, which comes weeks ahead of a June 7 parliamentary election. REUTERS/Osman Orsal

قالت صحيفة صباح التركية إن سيارة “رينو كليو” المصنعة بمدينة بورصا التركية قفزت إلى المركز الثاني بين قائمة الأكثر مبيعا في أوروبا، واحتلت المركز الأول في فرنسا.

Published On 6/2/2019
President of Turkey Recep Tayyip Erdogan- - DENIZLI, TURKEY - FEBRUARY 21 : President of Turkey, Recep Tayyip Erdogan addresses the crowd during a campaign rally for March 31 local elections in Turkey's western Denizli province on February 21, 2018.

قالت صحيفة حرييت التركية إن الفرق المختصة بمراقبة الأسعار حددت 88 شركة رفعت أسعار الخضروات والفواكه لمستويات قياسية، في وقت أعلنت فيه بلديات إسطنبول وأنقرة نقاط بيع بأسعار مدعومة.

Published On 21/2/2019
المزيد من أحوال معيشية
الأكثر قراءة