العلاقات القطرية التركية حاضرة.. قمة البوسفور تناقش تحديات الاقتصاد العالمي

قمة البوسفور يشارك فيها ما يزيد على ثلاثة آلاف شخص من أكثر من ثمانين دولة (الأناضول)
قمة البوسفور يشارك فيها ما يزيد على ثلاثة آلاف شخص من أكثر من ثمانين دولة (الأناضول)

بدأت في مدينة إسطنبول التركية أعمال قمة البوسفور العاشرة بمشاركة ما يزيد على ثلاثة آلاف شخص من أكثر من ثمانين دولة.

ويشارك في القمة -التي تستمر ثلاثة أيام- رؤساء دول وحكومات ووزراء ورجال أعمال وخبراء.

وستركز المناقشات على التحديات التي تواجه الاقتصاد العالمي من خلال 32 ندوة، وستبحث الجلسات تحدیات العولمة، وسبل إنجاح التعاون التجاري بین الدول، إضافة إلى مناخ الاستثمار في تركیا ومستقبل التجارة العالمیة ودورها في تغییر النظام العالمي.

كما ستتطرق القمة إلى التحول الرقمي وتصاعد دور الحواسيب والذكاء الاصطناعي كأداة تجاریة ومالیة. ومن المنتظر أن تشهد القمة ايضا توقيع اتفاقيات اقتصادية.

وأكد الرئيس الفخري لقمة البوسفور طلال أبو غزالة -في كلمة له- أن العالم غير منتظم ويعيش أزمات تجارة ليبرالية، مما أدى إلى نشوب حروب تجارية في ظل الثورة الصناعية الرابعة.

ورأى أن هناك لقاءات بين سياسيي القوى العظمى من أجل الحديث عن عملة جديدة قد تفتح الطريق أمام الاقتصاد، ولكن لا يمكن تخمين النتائج.

وتنبأ أبو غزالة بحدوث كوارث وأزمات اقتصادية في عام 2020، وأشار إلى أنه سيكون هناك تضخم وركود في وستنشأ حرب عسكرية بين أميركا وروسيا والصين، واعتبر أن هذه الحرب ستؤدي إلى نقل العالم إلى نظام عالمي جديد ونهضة جديدة.

‪أبو غزالة تنبأ بحدوث كوارث وأزمات اقتصادية في عام 2020‬
أبو غزالة تنبأ بحدوث كوارث وأزمات اقتصادية في عام 2020 (الأناضول)

العلاقات القطرية التركية
وقال مراسل الجزيرة عمر الحاج إن الجلسات الافتتاحية للمؤتمر ركزت على أن توطيد العلاقات الاقتصادية بين البلدان تستلزم ضرورة ضمان الاستقرار السياسي، سواء في العلاقة بين الدول أو داخل الدولة الواحدة.

وأضاف أن المشاركين أكدوا أن الاستقرار السياسي يبقى السبيل الوحيد لتحقيق ازدهار في التعاون الاقتصادي بين الدول.

وأوضح مراسل الجزيرة أن المتحدثين في هذه الجلسات شددوا على أهمية تحديث بنية النظام العالمي الحالي، لكونه يخدم -في جانبه الاقتصادي- دولا على حساب دول أخرى.

وأشار إلى أن قمة البوسفور تولي أهمية كبيرة للعلاقات القطرية التركية، وقال إن هناك ندوة ستخصص فقط لبحث هذه العلاقات.

المصدر : الجزيرة + وكالة الأناضول

حول هذه القصة

نقلت رويترز عن شركة بوينر (Boyner) التركية لمبيعات التجزئة -ومقرها إسطنبول- أن صندوق الاستثمار القطري مايهولا (Mayhoola) سيشتري حصة تبلغ نحو 44% بالشركة، مقابل 405 ملايين دولار.

المزيد من اقتصادي
الأكثر قراءة