استطلاع: نمو أقل من المتوقع للاقتصاد السعودي

الخبراء يتوقعون عجزا لميزانية السعودية بحدود 5.6% من الناتج المحلي هذا العام (رويترز)
الخبراء يتوقعون عجزا لميزانية السعودية بحدود 5.6% من الناتج المحلي هذا العام (رويترز)

أظهر استطلاع فصلي لآراء خبراء اقتصاد أجرته رويترز أن اقتصادات دول الخليج ستنمو بوتيرة أبطأ قليلا مما كان متوقعا في السابق، ومن ذلك السعودية التي سينمو ناتجها المحلي 2.1% فقط العام الحالي، في حين يتوقع أن يزيد عجز ميزانيتها.

يأتي ذلك في وقت ستتعرض فيه اقتصادات المنطقة لضغوط جراء خفض إنتاج النفط وتراجع أسعار الخام وضعف النمو العالمي.

وأظهر استطلاع الرأي -الذي شمل 22 خبير اقتصاد- أن الناتج المحلي الإجمالي للسعودية -أكبر اقتصاد بين دول الخليج وأكبر مُصدر للنفط في العالم- سينمو 2.1% في 2019، و2.2% في 2020.

وقبل ثلاثة أشهر، كانت التوقعات تشير إلى نمو نسبته 2.5% في 2019 و3% في 2020.

وتخطط الرياض لزيادة الإنفاق 7% هذا العام لأعلى مستوى على الإطلاق في مسعى لتعزيز النمو غير النفطي.

ويرفع أحدث استطلاع للرأي متوسط التوقعات لعجز الميزانية السعودية هذا العام إلى 5.6% من الناتج المحلي الإجمالي من 4% سابقا، وإلى 5.9% من 2.8% في 2020.

وتعهدت السعودية بالتخلص من العجز الحكومي بحلول 2023.

أخّر من شملهم الاستطلاع إلى 2020 الموعد الذي يتوقعونه لعودة الإمارات إلى تسجيل فائض بدل توقعات سابقة تتحدث عن 2018

ماذا عن الإمارات؟
وأخّر من شملهم الاستطلاع إلى 2020 الموعد الذي يتوقعونه لعودة الإمارات إلى تسجيل فائض في الميزانية للمرة الأولى منذ بدء تسجيلها عجزا في 2015.

وكان الاستطلاع الذي أُجري قبل ثلاثة أشهر توقع تحقيق الإمارات فائضا في 2018.

وما زال أحدث استطلاع يتوقع أن تسجل البحرين وسلطنة عمان -وهما أضعف اقتصادين في مجلس التعاون الخليجي– عجزا كبيرا في الميزانية وميزان المعاملات الجارية.

ضغوط أسعار النفط
وبلغ سعر خام القياس العالمي مزيج برنت في المتوسط نحو 71.6 دولارا للبرميل العام الماضي.

ويتوقع خبراء اقتصاد أن تقل الأسعار عن سبعين دولارا للبرميل في 2019، استنادا إلى ضعف نمو الطلب ومخاوف بشأن فائض المعروض، وفق وكالة رويترز.

ويقول الخبراء إنه من المرجح أن تتلقى أسعار النفط الدعم إلى حد ما بفضل خفض الإمدادات التي تقودها منظمة أوبك وحلفاؤها، لكن الخفض سيؤثر سلبا على نمو الناتج المحلي الإجمالي.

وخفض صندوق النقد الدولي الاثنين توقعاته لنمو الاقتصاد العالمي في 2019 و2020 للمرة الثانية في ثلاثة أشهر.

ويتوقع صندوق النقد نمو الاقتصاد العالمي 3.5% في 2019 و3.6% في 2020.

ونقلت رويترز عن خديجة حق رئيسة أبحاث الشرق الأوسط وشمال أفريقيا لدى بنك الإمارات دبي الوطني قولها "نحن أقل تفاؤلا بقليل مما كنا عليه قبل ستة إلى تسعة أشهر".

المصدر : رويترز

حول هذه القصة

في هذا الرصد المختصر، نحاول استشراف القرارات والسياسات الاقتصادية العالمية والعربية القادمة، ونقرأ من خلاله المشهد الاقتصادي المتوقع خلال عام 2019 في البلدان الرئيسة والمحورية على خارطة اقتصاد الشرق الأوسط.

خلف حصار قطر تأثيرات اقتصادية كبيرة على المستثمرين الخليجيين، كما تأثرت دبي بشكل خاص بالأزمة الخليجية، إذ هوت أسعار العقارات بشكل كبير وانخفضت مؤشرات البورصة، بجانب خسارات تكبدتها الشركات السعودية.

المزيد من اقتصادي
الأكثر قراءة