صفقة تمهد لتصدير الغاز الإسرائيلي لمصر

An Israeli gas platform, controlled by a U.S.-Israeli energy group, is seen in the Mediterranean sea, some 15 miles (24 km) west of Israel's port city of Ashdod, in this file picture taken February 25, 2013. Prime Minister Benjamin Netanyahu has won more time to overcome a political hurdle after parliament postponed a vote on authorising the government to secure a deal on developing Israel's natural gas fields. Picture taken February 25, 2013. REUTERS/Amir Cohen/Files
منصة غاز بحري إسرائيلي (رويترز)

استحوذت شركتا "ديليك دريلينغ" الإسرائيلية و"نوبل إنيرجي" الأميركية للغاز مع شركاء آخرين على نسبة 39% من أسهم شركة غاز شرق المتوسط التي تمتلك خط الأنابيب بين مصر وإسرائيل.

وبموجب الصفقة البالغة قيمتها 518 مليون دولار، فإن ضخ الغاز الإسرائيلي لمصر سيبدأ مطلع العام المقبل، إلى جانب تسوية قضايا التحكيم ضد الحكومة المصرية.

وكانت محكمة تحكيم دولية ألزمت القاهرة بدفع غرامة بقرابة ملياري دولار بسبب عدم تزويد شركة كهرباء إسرائيل بالغاز منذ عام 2012.

واشترطت مصر إسقاط قضايا التحكيم لإبرام صفقة استيراد الغاز الإسرائيلي بقيمة 15 مليار دولار لمدة عشر سنوات.

وبغية الشراء في "غاز شرق المتوسط" تدفع "ديليك دريلينغ" و"نوبل إنرجي" التي مقرها تكساس -واللتان تطوران معا حقول غاز إسرائيلية- 185 مليون دولار، في حين تدفع شركة "غاز الشرق" المصرية 148 مليون دولار.

وقال المتحدث باسم وزارة البترول والثروة المصرية حمدي عبد العزيز إن الوزارة ترحب بالصفقة، في ضوء إستراتيجية مصر لأن تصبح مركزا إقليميا لتجارة وتداول الغاز ترحب بهذه الخطوة الجديدة.

وأثير جدال في الأوساط المصرية بشأن جدوى استيراد الغاز من إسرائيل، في وقت بدأت فيه مصر الإنتاج بالفعل من حقلها البحري "ظُهر" الذي يعد أكبر حقل غاز في البحر المتوسط، وأحد أكبر اكتشافات الغاز العالمية بالسنوات الأخيرة.

المصدر : الجزيرة + الصحافة المصرية + رويترز