البورصة السعودية تواصل الخسائر

An investor monitors a screen displaying stock information at the Saudi Stock Exchange (Tadawul) in Riyadh, Saudi Arabia January 18, 2016. REUTERS/Faisal Al Nasser
البورصة السعودية تراجعت بتأثير من الأداء السلبي للقطاعات الكبرى (رويترز-أرشيف)

واصلت سوق الأسهم السعودية تراجعها للجلسة الثالثة على التوالي بتأثير من الأداء السلبي لجميع القطاعات الكبرى، في حين تراجع عدد من الأسهم إلى مستويات غير مسبوقة.

وأنهى مؤشر البورصة السعودية أولى جلسات الأسبوع باللون الأحمر، وأغلق متراجعا بنسبة 0.42% ليفقد 33.18 نقطة من قيمته ويهبط إلى مستوى 7915 نقطة.

كما أنهى مؤشر "نمو" تعاملاته على تراجع بلغت نسبته 0.09%، ليغلق عند مستوى 2688.8 نقطة.

وجاء تراجع المؤشر العام  للبورصة في ظل هبوط 15 قطاعا يتقدمها قطاع "الخدمات الاستهلاكية" الذي هبط بنحو 2%، وقطاع الخدمات التجارية والمهنية الذي هبط بـ1.37%، وفق ما أورده موقع "مباشر إنفو".

وشملت الخسائر 106 أسهم، وتصدر سهم "الاتصالات" خسائر القطاعات الكبرى بنسبة تراجع بلغت 1.07%.

كما تراجع قطاع المواد الأساسية والبنوك بـ0.6% و0.41% على التوالي، وأغلق سهما "مصرف الراجحي" و"سابك" على تراجع بنحو 1%.

وأظهرت بيانات رصدها موقع "أرقام" أن أسهم ثماني شركات سجلت أدنى سعر في 52 أسبوعا.

وانخفض سهم "إعمار" للجلسة السابعة، مسجلا أدنى إغلاق في أكثر من عامين ونصف. كما سجل سهم "الإسمنت العربية" أدنى إغلاق في أكثر من سبع سنوات.

ويعتقد مراقبون أن السوق السعودي يمر بركود قوي نتيجة ضعف السيولة، والخسائر التي تتكبدها شركات الإسمنت وشركات أخرى.

وسجلت أرباح قطاع الإسمنت تراجعا سنويا بلغ 65% خلال النصف الأول من العام الجاري، لتستقر عند 402.2 مليون ريال سعودي (107.2 مليون دولار).

وترافق ذلك أيضا مع تراجع أداء قطاع التشييد والبناء الذي خسرت شركاته 350 مليون ريال سعودي في الفترة نفسها.

المصدر : مواقع إلكترونية

حول هذه القصة

A view shows buildings and the Kingdom Centre Tower in Riyadh, Saudi Arabia, January 1, 2017. REUTERS/Faisal Al Nasser

تراجعت مبيعات شركات الإسمنت السعودية، وعددها 17 شركة، بأكثر من 24% خلال شهر مايو/أيار الماضي إلى 3.42 ملايين طن مقابل 4.5 ملايين طن خلال الشهر نفسه من العام المنصرم.

Published On 26/6/2018
FILE- In this Monday, Oct. 6, 2003 file photo, Saudi Arabian capital Riyadh with the 'Kingdom Tower' photographed through a window of the 'Al-Faislia Tower' in the Saudi Arabian capital Riyadh. Saudi Arabia’s stock exchange has opened up to direct foreign investment for the first time. The decision to open up the Tadawul stock exchange on Monday comes at a crucial time for Saudi Arabia, whose revenue has taken a hit from the plunge in oil prices over the past year. The kingdom is the world’s largest exporter of crude. (AP Photo/Markus Schreiber, File)

يواجه قطاعا الإسمنت والبناء في السعودية صعوبات كبيرة في ظل تراجع حجم المبيعات بالأسواق الداخلية والخارجية؛ مما انعكس سلبا على الأداء المالي للشركات العاملة بهذين القطاعين.

Published On 7/8/2018
المزيد من اقتصادي
الأكثر قراءة