أول محطة كهرباء أردنية بالصخر الزيتي

بدأت حكومة الأردن تنفيذ المرحلة الأولى من محطة لإنتاج الكهرباء تستخدم الصخر الزيتي (النفط الصخري) بتكلفة تبلغ 2.5 مليار دولار، ويهدف المشروع للاستفادة من خامات الصخر الزيتي المنتشرة في أكثر من 26 موقعا مختلفاً بالمملكة، حيث تقدر احتياطياته بسبعين مليار طن.

والمحطة -التي ينتظر تشغيلها عام 2020- استثمار إستوني ماليزي صيني لإنتاج الكهرباء باستخدام تقنية الحرق المباشر للصخور النفطية، ويسعى مشروع المحطة الكهربائية لسد عجز الموازنة الأردنية بمجال الطاقة، والذي رفع دين المملكة لأكثر من خمسة مليارات دولار بعد انقطاع الغاز الطبيعي المصري وارتفاع أسعار النفط عالميا.

وسينتج منجم الصخر الزيتي لشركة العطارات للطاقة أكثر من أربعمئة مليون طن نفط صخري تكفي لتشغيل المحطة الكهربائية لعشرات السنين، وسيمثل إنتاج المحطة (110 كلم جنوب عمان) من الكهرباء 16% من حاجة الأردن لهذه الطاقة، وهو ما يعادل 450 ميغاواطا.

ويأتي هذا المصدر البديل للطاقة بعدما غضت المملكة الطرف عن مشروعها النووي لتوليد الكهرباء لاعتبارات مالية وإقليمية، في ظل عجز الميزانية الذي تجاوز المليار دولار وتداعيات الأزمة الخليجية على اقتصاد الأردن.

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

اتفق الجانبان القطري والأردني على تشكيل لجنة مشتركة من وزارتي العمل في البلدين لمتابعة تنفيذ خطة توفير عشرة آلاف وظيفة للشبان الأردنيين في قطر، ضمن المبادرة القطرية لدعم اقتصاد الأردن.

تدافع عشرات آلاف الأردنيين للتسجيل على منصة إلكترونية للتوظيف بقطر أطلقتها وزارة العمل الأردنية، إذ دخل 180 ألفا المنصة بساعة واحدة، في حين تقضي مبادرة قطر بتوظيف عشرة آلاف فقط.

المزيد من اقتصاد
الأكثر قراءة