15 مليار دولار استثمارات بسيناء

آثار قصف للجيش المصري على منازل سكنية بجنوب رفح شمالي سيناء (الجزيرة-أرشيف)
آثار قصف للجيش المصري على منازل سكنية بجنوب رفح شمالي سيناء (الجزيرة-أرشيف)

قالت وزيرة التخطيط المصرية هالة السعيد اليوم إن القاهرة تنوي استثمار 275 مليار جنيه (15.4 مليار دولار) في شبه جزيرة سيناء حتى عام 2022؛ لإنشاء مزارع سمكية وتنفيذ مشروعات زراعية وصحية وبناء طرق.

وأضافت السعيد -في بيان صحفي- أن من أهم المشروعات التي سيتم إنشاؤها مزارع سمكية على مساحة 15 ألفا و590 فدانا بمنطقة قناة السويس، وبحيرة طبيعية بالقناة، بالإضافة إلى المنطقة الصناعية بمدينة بورسعيد، ونحو عشرة طرق بإجمالي 1339 كيلومترا، وبكلفة 26.6 مليار جنيه.

وأشارت إلى أن المشروعات تشمل أيضا إنشاء عدد من الوحدات السكنية، علاوة على مستشفيات ووحدات صحية يصل عددها إلى 15، تم تنفيذ تسعة مستشفيات منها، ومدارس وجامعات بتكلفة 5.5 مليارات جنيه.

وأشارت الوزيرة إلى أنه تم توجيه استثمارات بنحو ثلاثة مليارات جنيه (168 مليون دولار) خلال العام المالي 2018-2019 لتنمية محافظتي شمال وجنوب سيناء، منها 1.6 مليار جنيه لشمال شبه الجزيرة.

وتشمل الاستثمارات في شمال سيناء إمدادات المياه ومشروعات التعليم وإسكان الطلاب والطرق، وبدء إنشاء مدينة رفح الجديدة.

وتسعى مصر لتنمية شبه جزيرة سيناء، خاصة شمالها الذي يشهد مواجهات أمنية من حين لآخر بين قوات الجيش والشرطة من جانب وجماعات مسلحة من جانب آخر.

ولم تخض الوزيرة في تفاصيل مصادر تمويل تلك المشروعات في سيناء.

المصدر : رويترز + مواقع التواصل الاجتماعي

حول هذه القصة

انتقل الجدل بشأن الزحام في شوارع القاهرة بسبب الإجراءات الأمنية التي صاحبت زيارة ولي عهد السعودي، إلى مناقشة الاتفاقيات المبرمة بين القاهرة والرياض، ولا سيما ضم أراض بسيناء لمشروع نيوم.

قال المتحدث باسم وزارة البترول المصرية حمدي عبد العزيز لرويترز اليوم الخميس إن شركة إيني الإيطالية وثروة المصرية ستحفران أول بئر استكشافية بحقل “نور” البحري في شمال سيناء خلال شهرين.

يرى مراقبون بمصر أن الدعم الإماراتي للنظام الحاكم أحد أسباب استمراره في إدارة البلاد، كما اعتبروا أن الاستثمارات المشتركة بين الشركات الإماراتية والهيئة الهندسية تعتبر أهم ركائز هذا الدعم.

المزيد من اقتصادي
الأكثر قراءة