تعرف على أسباب ارتفاع الأسعار بدول الحصار

التضخم السنوي بالسعودية زاد 2.2% (رويترز)
التضخم السنوي بالسعودية زاد 2.2% (رويترز)

ارتفعت معدلات التضخم في كل من السعودية والإمارات والبحرين خلال يوليو/تموز الماضي؛ مدفوعة بزيادة أسعار الأغذية والنقل على وجه تحديدا.

وأفادت بيانات الهيئة العامة للإحصاء السعودية بأن أسعار المستهلكين زادت 2.2% في يوليو/تموز الماضي، مقارنة بما كان عليه الوضع قبل سنة، كما زادت الأسعار بواقع 0.1% على أساس شهري.

وأظهرت البيانات أن أسعار الغذاء والمشروبات ارتفعت 6.7% الشهر الماضي عنه قبل عام، وتسارعت وتيرة هذه الزيادة مقارنة بيونيو/حزيران الماضي الذي سجل 5.7%.

كما أظهرت البيانات أن تكاليف المواصلات قفزت 10.4% بسبب رفع سعر البنزين، في حين تراجعت أسعار الإسكان والمرافق 1.3%.

وشهدت منتجات شركة المراعي زيادة في الأسعار خلال يوليو/تموز الماضي، خاصة سعر الحليب الذي زاد 10.9% بجانب باقي أنواع الحليب الأخرى.

كما سجلت أسعار الزيت ارتفاعا جماعيا، بالإضافة إلى ارتفاع أثمان الطماطم المحلية والمستوردة على حد سواء، والأرز.

الإمارات
وفي الإمارات، ارتفع معدل التضخم الشهر الماضي ليصل إلى 3.78% مقارنة مع الشهر ذاته من عام 2017.

وأوضحت البيانات الإحصائية الرسمية أن هذه الزيادة جاءت مدفوعة بارتفاع عشر مجموعات، من بينها الأغذية والمشروبات بـ2.6%، في حين قفزت أسعار الملابس والأحذية 18.46%، والنقل 17.27% بسبب ارتفاع أثمان البنزين.

وبدأت كل من السعودية والإمارات تطبيق ضريبة القيمة المضافة اعتبارا من مطلع العام الجاري بنسبة 5%، لتنويع الإيرادات المالية غير النفطية، في ظل تراجع أسعار النفط.

وفي البحرين، ارتفع التضخم السنوي 2.7% في يوليو/تموز الماضي بدعم من زيادة أسعار الطعام والمشروبات غير الكحولية والسكن والنقل بشكل خاص.

وبدأت البحرين مطلع العام الجاري تطبيق الضريبة الانتقائية على التبغ والمشروبات الغازية ومشروبات الطاقة، مما دفع أسعار هذه السلع إلى الارتفاع بشكل كبير. 

المصدر : مواقع إلكترونية + وكالات

حول هذه القصة

ارتفع معدل التضخم السنوي لأسعار المستهلكين في المدن المصرية بوتيرة ملحوظة في يونيو/حزيران الماضي عقب أحدث جولة من إجراءات زيادة الأسعار التي شملت الوقود والكهرباء والمياه وتذاكر مترو الأنفاق.

أثار تأجيل تطبيق الضريبة على القيمة المضافة بأغلب الدول الخليجية تساؤلات بشأن مستقبل التكامل الاقتصادي، بينما يتخوف المواطنون والمقيمون بالإمارات والسعودية من أن يؤدي هذا الإجراء إلى ارتفاع الأسعار.

المزيد من اقتصاد
الأكثر قراءة