ردا على العقوبات الأميركية.. أوروبا تدعم مشاريع بإيران

سوق الأسهم المالية في طهران (رويترز)
سوق الأسهم المالية في طهران (رويترز)

أعلن الاتحاد الأوروبي اليوم الخميس عن تقديم حزمة مساعدات تنموية لإيران بقيمة 18 مليون يورو (نحو 20.6 مليون دولار)، تشمل مساعدات للقطاع الخاص، بهدف تخفيف آثار العقوبات الأميركية الأخيرة وإنقاذ اتفاق النووي من الانهيار.

وذكرت المفوضية الأوروبية في بيان أن "حزمة المساعدات تهدف إلى دعم مشروعات اقتصادية واجتماعية تنموية في إيران لمواجهة التحديات الأساسية"، وأضافت أن تلك الحزمة تأتي ضمن تجدد التعاون والانخراط بين الاتحاد الأوروبي وإيران بمقتضى اتفاق النووي.

وأوضح البيان أن هذا المبلغ يعد دفعة أولى من إجمالي 50 مليون يورو خصصت في ميزانية الاتحاد الأوروبي لدعم إيران.

وقالت مسؤولة السياسة الخارجية بالاتحاد الأوروبي فيديريكا موغيريني في البيان نفسه إن "التكتل الأوروبي ملتزم بالتعاون مع إيران"، وأضافت أن هذه الحزمة ستوسع العلاقات الاقتصادية في مجالات تفيد المواطنين الأوروبيين مباشرة.

وسينفق الاتحاد الأوروبي ثمانية ملايين يورو على القطاع الخاص الإيراني بما يشمل مساعدات للشركات الصغيرة والمتوسطة وهيئة تطوير التجارة في إيران، بينما يوجه ثمانية ملايين يورو إضافية إلى المشروعات البيئية، ومليونين لعلاج الأضرار الناجمة عن المخدرات.

وتعهد الاتحاد بالالتزام باتفاق النووي، الذي أبرمته قوى عالمية مع إيران عام 2015، بعد أن أعلن الرئيس الأميركي دونالد ترامب في مايو/أيار الماضي الانسحاب منه.

وأعادت واشنطن في 6 أغسطس/آب الجاري فرض أول حزمة من العقوبات الاقتصادية ضد طهران التي كانت توقفت بتوقيع الاتفاق.

المصدر : وكالات

حول هذه القصة

المزيد من اقتصاد
الأكثر قراءة