بعيدا عن الهلال النفطي.. تدشين حقل غاز ليبي كبير

منشآت تابعة لمؤسسة النفط الوطنية قبالة الساحل الليبي (رويترز-أرشيف)
منشآت تابعة لمؤسسة النفط الوطنية قبالة الساحل الليبي (رويترز-أرشيف)

قالت المؤسسة الوطنية للنفط في ليبيا إن الإنتاج بدأ اليوم الخميس في أول بئر بالمرحلة الثانية من مشروع بحر السلام، وهو أكبر حقل بحري لإنتاج الغاز الطبيعي في البلاد.

ووفقا لبيان أصدرته المؤسسة اليوم، فقد تم تدشين البئر بحضور رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الليبية المعترف بها دوليا فائز السراج.

وقال السراج إن افتتاح المشروع "يحقق قيمة فعلية مضافة للاقتصاد الوطني"، مشيرا إلى أن ليبيا فوتت طيلة الأعوام الماضية فرصا استثمارية ضخمة نتيجة غياب الميزانيات.

وذكرت المؤسسة الوطنية للنفط أن شركة "مليتة" تبدأ الإنتاج من البئر الأول بعد ثلاث سنوات فقط من قرار الاستثمار النهائي. و"مليتة" شركة مشتركة مناصفة بين المؤسسة الوطنية للنفط وشركة إيني الإيطالية.

ويفترض أن تبدأ الشركة الإنتاج في بئرين آخرين خلال أسبوع، وفي سبعة آبار أخرى بحلول أكتوبر/تشرين الأول القادم، لتكتمل بذلك المرحلة الثانية من الحقل التي تضيف 400 مليون قدم مكعبة من الغاز يوميا، ليصل إنتاج الحقل بأكمله إلى 1.1 مليار قدم مكعبة يوميا.

وسيستخدم الغاز المنتج بشكل أساسي في تزويد الشبكة الوطنية. ويقع حقل بحر السلام على بعد 120 كلم شمال غرب طرابلس، ويحتوي على أكثر من 260 مليار متر مكعب من الغاز.

وتجري هذه التطورات بعيدا عن منطقة الهلال النفطي شرقي ليبيا، حيث أعلنت المؤسسة الوطنية للنفط مؤخرا تعليق كل عمليات إنتاج النفط وتصديره هناك، بعدما أعلنت قوات اللواء المتقاعد خليفة حفتر تسليم المنشآت النفطية إلى مؤسسة النفط الموازية التابعة للحكومة غير المعترف بها دوليا.

ورفضت حكومة الوفاق الوطني تلك الخطوة، وطالبت مجلس الأمن الدولي بالتصدي لأي محاولة لبيع النفط الليبي بصورة غير مشروعة.

المصدر : الجزيرة + وكالات

حول هذه القصة

المزيد من اقتصادي
الأكثر قراءة