إيران: ترامب مسؤول عن ارتفاع أسعار النفط

وزير النفط الإيراني: ترامب يريد أسعار نفط مرتفعة لدعم الإنتاج الصخري (رويترز)
وزير النفط الإيراني: ترامب يريد أسعار نفط مرتفعة لدعم الإنتاج الصخري (رويترز)

قال وزير النفط الإيراني بيجن زنغنه إن المسؤولية الحقيقية عن ارتفاع سعر النفط الحالي تقع على الرئيس الأميركي دونالد ترامب، في حين تلوح طهران برفضها لأي قرار من جانب منتجي النفط لزيادة الإمدادات عند انعقاد اجتماع بعد أيام في فيينا.

وأكد زنغنه أن السبب في أسعار النفط المرتفعة في الوقت الحالي ليس عدم وجود توازن بين العرض والطلب، وفق ما نقل موقع معلومات وزارة النفط الإيرانية (شانا).

واعتبر أن حل موضوع زيادة سعر النفط يجب أن يكون سياسيا نظرا لأن السبب الأساسي سياسي.

وأمس  الثلاثاء قال الوزير الإيراني إن ترامب يرغب في سعر نفط مرتفع لدعم الإنتاج الصخري في الولايات المتحدة رغم هجومه العلني على منظمة الدول المصدرة للنفط (أوبك) بشأن سعر النفط المرتفع.

ونقل موقع "شانا" عن زنغنه قوله "نؤمن بأن السيد ترامب يفضل أسعار نفط أعلى لدعم الإنتاج الصخري في أميركا، لكنه يهاجم أوبك، وخاصة بعد انسحاب الولايات المتحدة من اتفاق إيران النووي، لتجنب ضغوط الرأي العام لزيادة أسعار النفط".

يأتي ذلك في وقت سيجتمع فيه الأعضاء في أوبك والمنتجون المستقلون من خارجها بقيادة روسيا في العاصمة النمساوية فيينا يوم 22 يونيو/حزيران الجاري لاتخاذ قرار بشأن سياسة الإنتاج.

وتشير التوقعات إلى احتمال اتجاه روسيا والسعودية لزيادة الإمدادات لمواجهة النقص في المعروض العالمي بسبب تراجع الإنتاج المحتمل في إيران وفنزويلا الناجم عن العقوبات الأميركية.

لكن إيران اليوم قالت أمس إن منظمة أوبك من غير المرجح أن تتوصل إلى اتفاق بشأن إنتاج النفط هذا الأسبوع، لتفتح المجال بذلك أمام صدام مع السعودية وروسيا.

وقال ممثل إيران في الهيئة التنفيذية للأوبك إن بلاده وبدعم من العراق وفنزويلا سترفض أي مقترح من السعودية وروسيا لزيادة الإنتاج.

وأضاف حسين كاظم بور أردبيلي في مقابلة مع وكالة بلومبيرغ الأميركية أمس نقلتها وكالة الأنباء الإيرانية، أن ثلاثة من الأعضاء المؤسسين لمنظمة أوبك سيقفون بوجه هذا الاقتراح.

وتابع "إذا كانت السعودية وروسيا تريدان زيادة الإنتاج بمفردهما، فإن اتفاقية التعاون بين دول أوبك ستنهار".

المصدر : وكالات

حول هذه القصة

تعقد الدول النفطية الأسبوع المقبل اجتماعا وصفه العراق بأنه سيكون صعبا، في وقت تدفع فيه السعودية وروسيا باتجاه زيادة الإنتاج وسط معارضة عدد من الدول الأعضاء بمنظمة أوبك.

اتهم الرئيس الأميركي دونالد ترامب منظمة أوبك برفع أسعار النفط مجددا، وأكد أن ذلك ليس بالأمر الجيد، بينما ينتظر أن تقترح روسيا على المشاركين بالاتفاق العالمي لإنتاج النفط زيادة الإمدادات.

ذكر وزير الطاقة الروسي ألكسندر نوفاك السبت أن روسيا والسعودية ستطلبان من منظمة الدول المصدرة للنفط (أوبك) زيادة الإنتاج بواقع 1.5 مليون برميل يوميا في الربع الثالث من العام الجاري.

تترقب أسواق النفط العالمية ما سيتمخض عنه اجتماع المنتجين داخل منظمة البلدان المُصدرة للنفط (أوبك) ومنتجين مستقلين من خارجها بقيادة روسيا، والمقرر له الأسبوع الجاري في العاصمة النمساوية فيينا.

المزيد من اقتصادي
الأكثر قراءة