أوبك تطمح إلى تثبيت سوق النفط

أكد الأمين العام لمنظمة أوبك محمد باركيندو اليوم الثلاثاء أن الجهود التي تقودها أوبك لتحقيق الاستقرار في سوق الخام سوف تستمر.

جاء ذلك في رد باركيندو على سؤال عن تداعيات احتمالات خروج الولايات المتحدة من الاتفاق النووي المبرم مع إيران العضو بمنظمة أوبك.

الأمين العام لمنظمة أوبك محمد باركيندو (رويترز)

وقال الأمين العام لأوبك في تصريحات لرويترز "لدينا ثقة في قادتنا داخل أوبك وخارجها، الذين دعموا بقوة جهودنا المشتركة مع الشركاء غير الأعضاء في أوبك لمساعدة سوق النفط على استعادة الاستقرار بعد أسوأ دورة نفطية في التاريخ؛ أن يواصلوا قيادة الدفة في تلك الأوقات التي تشوبها الضبابية.

وأضاف "إعادة التوازن إلى سوق النفط عملية طويلة هي في عامها الرابع حاليا، إنها ما زالت تمضي قدما وتتطلب المداومة".

ويعلن الرئيس الأميركي دونالد ترامب اليوم إذا كان سينسحب من الاتفاق النووي الإيراني الذي أبرم في عام 2015.

ويثير الخروج المحتمل بواعث قلق من تراجع صادرات النفط الإيرانية مما سيدفع الأسعار للصعود.

وفي السياق، قال رئيس البنك المركزي الإيراني ولي الله سيف على التلفزيون الرسمي الإيراني اليوم إن اقتصاد البلاد لن يتأثر إذا قرر ترامب انسحاب الولايات المتحدة من الاتفاق النووي.

كما نقل موقع وزارة النفط الإيرانية على الإنترنت عن مسؤولين كبار قولهم أمس الاثنين إن صناعة النفط الإيرانية ستواصل تطورها حتى إذا انسحبت الولايات المتحدة من الاتفاق النووي الإيراني.

المصدر : رويترز

المزيد من اقتصادي
الأكثر قراءة