قطر تقترب من إكمال إحدى كبرى محطات الطاقة بالخليج

فهد حمد المهندي
المهندي: الحصار لم يؤثر على مشاريع شركتنا (الجزيرة-أرشيف)

أعلنت شركة الكهرباء والماء القطرية اكتمال مراحل إنتاج المياه بمحطة أم الحول للطاقة، التي ستصبح عند اكتمالها من أكبر محطات توليد الكهرباء وتحلية المياه في منطقة الخليج.

وباتت المحطة تضخ حاليا 136 مليون غالون من المياه يوميا، في حين من المقرر أن يتم قريبا الإعلان عن اكتمال مراحل توليد الكهرباء بالمحطة، التي من المقرر أن تنتج 2520 ميغاواطا من الكهرباء، وفق ما صرح به المدير العام والعضو المنتدب للشركة فهد حمد المهندي.

وستؤمن محطة أم الحول للطاقة 25% من حاجة قطر من الكهرباء و30% من الطلب المحلي على المياه.

وتقدر تكلفة المحطة بما يقارب 11 مليار ريال قطري (نحو ثلاثة مليارات دولار)، بحسب ما أوردته الشركة في بيان على موقع بورصة قطر.

وقال المهندي إن هذا الإنجاز يؤكد قدرة الشركة على الانتهاء من كامل أعمال التشغيل بالمحطة حتى تكون جاهزة لافتتاحها الرسمي في أكتوبر/تشرين الأول المقبل.

وأضاف أن "الحصار الجائر" المفروض على دولة قطر لم يؤثر بأي شكل من الأشكال على وتيرة المشاريع المتعلقة بإنتاج الكهرباء والماء التي تنفذها شركة الكهرباء والماء القطرية.

وتابع المهندي أن محطة أم الحول للطاقة ستدعم استهلاك دولة قطر من المياه والكهرباء، حيث ستضيف ما يقارب 25% على القدرة المركبة المتوفرة، وعند اكتمالها ستكون من أكبر محطات توليد الكهرباء وتحلية المياه في منطقة الخليج.

وأكد المهندي أن الشركة تمكنت على مدى 25 عاما من إنجاز كافة مشاريعها، بما يلبي الطلب على الكهرباء في قطر، مشيرا إلى أن هناك برنامجا متكاملا لبناء محطات جديدة، وخروج المحطات القديمة من الخدمة.

وتمتلك شركة الكهرباء والماء القطرية 60% من مشروع محطة "أم الحول"، في حين تمتلك كل من قطر للبترول ومؤسسة قطر 5% لكل منهما، ويمتلك تحالف "ميتسوبيشي تيبكو" النسبة المتبقية، وهي 30%.

المصدر : مواقع إلكترونية + وكالة الأنباء القطرية (قنا)