باكستان.. "غيلغيت" أولى محطات استقبال البضائع الصينية

تعتبر مدينة "غيلغيت" شمالي باكستان أول محطة رئيسية للبضائع الصينية التي تُنقل عبر الممر الاقتصادي حتى ميناء "جوادر" المطل على بحر العرب بأقصى الجنوب الباكستاني، ومنه إلى وجهات عديدة في أنحاء العالم.

وتعد الاستثمارات الصينية في باكستان الأضخم التي تنفذها بكين في بلد واحد للوصول إلى ميناء "جوادر" ومنه إلى العالم.

ويقول أحد التجار "نوفر في سوق غيلغيت فرص شراء بالجملة للتجار من مختلـف أرجاء باكستان ونحرص على تنويع البضائع، وشخصيا أذهب بشكل دائم إلى الصين لانتقاء بضاعة أعرف أنها مطلوبة هنا".

وبعد غيلغيت بالإمكان رصد المعنى الحقيقي للممر الاقتصادي ولـ64 مليار دولار تُستثمر فيه.

فهناك شبكة طرق برية بطول ثلاثة آلاف كيلومتر وبتكلفة 11 مليار دولار، تربط بين الصين وميناء جوادر مرورا بالمدن الباكستانية الرئيسية، ثم سككٌ حديدية مجاورة للطرق البرية، وست مدن صناعية في مرحلة لاحقة، مع 14 محطة لتوليد طاقة كهربائية.

المصدر : الجزيرة