58% نسبة تراجع الاقتصاد السوري خلال 5 سنوات

تاجر عملة يعد أوراق نقدية لليرة السورية. صورة من أرشيف رويترز
الليرة السورية تراجعت عشرة أضعاف منذ بداية الحرب (رويترز-أرشيف)

كشفت صحيفة الوطن السورية المقربة من نظام بشار الأسد عما قالت إنها المعلومات الدقيقة لخسائر الاقتصاد السوري خلال سنوات الحرب الخمس الأخيرة، نقلا عن المكتب المركزي للإحصاء التابع للحكومة.

وقالت الصحيفة إن الناتج المحلي بالأسعار الثابتة تراجع بنسبة فاقت 58% خلال خمس سنوات من عمر الحرب الممتدة.

وأشارت الصحيفة إلى أن الناتج المحلي الإجمالي للبلاد تراجع من 1537.2 مليار ليرة سورية في العام 2011، إلى 641.6 مليار ليرة سنة 2016.

وشهدت قيمة الليرة السورية انخفاضا كبيرا، حيث نزلت من نحو 47 ليرة للدولار الواحد في عام 2011، إلى قرابة 450 ليرة للدولار في الوقت الحالي.

ويسهم القطاع الزراعي السوري بنحو 37% من إجمالي الناتج المحلي، مقابل 16.4% للقطاع الصناعي، بحسب الصحيفة.

وعلى الصعيد التجاري، أفادت الصحيفة بأن مستوردات البلاد انتقلت من  نحو 965 مليار ليرة في عام 2011، إلى 2239 مليار ليرة تقريبا بعد ذلك بخمس سنوات، بينما تراجعت الصادرات من 505.1 مليارات ليرة إلى 323.5 مليار ليرة في الفترة ذاتها.

في حين سجّل الميزان التجاري عجزا متزايدا خلال الفترة ذاتها، ليصل في عام 2016 إلى 1910 مليارات ليرة.

وعلى المستوى الديمغرافي، نقلت الصحيفة أن عدد السكان بلغ 24.42 مليون نسمة مع بداية عام 2017.

وقدر تقرير للبنك الدولي صدر في يوليو/تموز 2017 الخسائر التراكمية للاقتصاد السوري جراء الحرب بنحو 226 مليار دولار، وهو ما يوازي أربعة أضعاف الناتج المحلي الإجمالي السوري في 2010، أي قبل الحرب.

المصدر : الصحافة السورية