النفط يقاوم وترقب للعقوبات الأميركية

An oil pump is seen operating in the Permian Basin near Midland, Texas, U.S. on May 3, 2017. Picture taken May 3, 2017. REUTERS/Ernest Scheyder
زيادة متوقعة للإنتاج الأميركي مع ارتفاع عدد منصات الحفر (رويترز)

نزلت أسعار النفط عن أعلى مستوياتها في عدة أعوام الذي سجلته الأسبوع الماضي بعدما أظهرت بيانات أميركية استمرار ارتفاع منصات التنقيب عن الخام في الولايات المتحدة، مما ينبئ بزيادة الإنتاج، وسط ترقب لمدى تأثير العقوبات الأميركية على إيران.

وبلغ سعر عقود خام برنت 76.9 دولارا في  التداولات المبكرة اليوم بانخفاض 0.2% عن آخر تسوية. كما بلغ الخام الأميركي 70.59 دولارا بانخفاض 0.2%.

وتأثرت السوق بتنامي أنشطة الحفر في الولايات المتحدة، وقالت بيكر هيوز لخدمات الطاقة الجمعة إن الشركات الأميركية أضافت عشر منصات حفر في الأسبوع المنتهي في 11 مايو/أيار ليصل الإجمالي إلى 844 وهو الأعلى منذ مارس/آذار 2015.

وفي الأسبوع الماضي سجل برنت وخام تكساس أعلى مستوياتهما منذ نوفمبر/تشرين الثاني 2014 عند 78 دولارا و71.89 دولارا على التوالي مع توقع الأسواق انخفاض الصادرات النفطية الإيرانية كثيرا عقب بدء ظهور تأثير العقوبات الأميركية في وقت لاحق من العام.

وقال جريج مكينا من أكسي تريدر للسمسرة "من المرجح أن يختفي نحو مليون برميل من أسواق النفط العالمية إذا طُبقت العقوبات الأميركية على إيران".

وأضاف "لكن ليس من المؤكد أن يكون أثرها كما يعتزمون..ألمانيا قالت إنها ستحمي شركاتها من العقوبات الأميركية، إيران قالت إن توتال شركة النفط الفرنسية العملاقة لم تنسحب من حقولها بعد، وفي جميع الأحوال يبدو أن الصين مستعدة لملء الفراغ الذي خلفته الولايات المتحدة".

وأمس قالت الرئيس التنفيذي لشركة النفط الإيطالية (إيني) كلاوديو ديسكالتسي إن إعادة فرض عقوبات من جانب الولايات المتحدة على إيران سيكون له تأثير كبير على أسعار النفط، وعدم اليقين في الاستثمارات.

المصدر : الجزيرة + وكالات