ضربة سوريا المحتملة ترفع النفط لأعلى مستوى منذ 2014

سعر مزيج برنت ارتفع إلى 71 دولارا للبرميل (رويترز-أرشيف)
سعر مزيج برنت ارتفع إلى 71 دولارا للبرميل (رويترز-أرشيف)

ارتفعت أسعار النفط العالمية إلى أعلى مستوياتها منذ عام 2014، في ظل توقعات بتصاعد التوتر في العالم العربي بعدما حذرت المنظمة الأوروبية للسلامة الجوية (يوروكونترول) من ضربات جوية محتملة في سوريا خلال 72 ساعة.

وتجاوز سعر مزيج برنت، خام القياس العالمي، 71 دولارا للبرميل في الأسواق العالمية بحلول الساعة 1:04 بتوقيت غرينتش، أي بزيادة نسبتها 7% عن إغلاق التعاملات السابقة.

أما الخام الأميركي فقد ارتفع إلى 65.6 دولارا للبرميل، بزيادة نسبتها 12% عن الإغلاق السابق.

وقفزت الأسعار بعدما دعت يوروكونترول شركات الطيران إلى توخي الحذر بمنطقة شرق المتوسط لاحتمال شن ضربات جوية في سوريا خلال ثلاثة أيام، ونبهت إلى احتمال تعرض أجهزة الملاحة اللاسلكية للتشويش على فترات متقطعة.

وتدرس الولايات المتحدة وقوى غربية أخرى القيام بعمل عسكري لمعاقبة الرئيس السوري بشار الأسد على الهجوم الذي وقع على مدينة دوما في الغوطة الشرقية السبت الماضي، ويعتقد أنه نفذ بغاز سام.

المصدر : رويترز

حول هذه القصة

أعلن وزير الطاقة الروسي ألكسندر نوفاك أن ترتيبا ستتعاون بموجبه موسكو مع منظمة أوبك قد يصبح لأجل غير مسمى حين ينقضي نهاية العام الاتفاق الحالي الذي يهدف لكبح إنتاج النفط.

قال وزير الطاقة الروسي ألكسندر نوفاك إن من المحتمل تأسيس منظمة مشتركة للتعاون بين أوبك والمنتجين المستقلين، فور انتهاء سريان الاتفاق الحالي الخاص بخفض إنتاج النفط في نهاية 2018.

قال الأمين العام لأوبك محمد باركيندو إنه يأمل أن يساعد اتفاق خفض إنتاج النفط في إعادة الاستقرار إلى أسواق الخام خلال هذا العام، بينما بدت روسيا منفتحة على تمديد الاتفاق.

المزيد من اقتصادي
الأكثر قراءة