قطر تبدأ التداول على أكبر صندوق للمؤشرات بالخليج

A general view taken on July 31, 2017 shows the Qatari Stock Exchange building in Doha. / AFP PHOTO / STRINGER (Photo credit should read STRINGER/AFP/Getty Images)
بورصة قطر قالت إن من شأن الصندوق الجديد أن يوفر فرصة جديدة للمستثمرين (رويترز)

أعلنت بورصة قطر للأوراق المالية اليوم الاثنين بدء التداول على أول صندوق للمؤشرات المتداولة في البلاد لصالح بنك الدوحة وشركة أموال.

وأوضحت البورصة في بيان أن الصندوق يعد الأكبر على مستوى منطقة الخليج، وقالت إن الصندوق الذي تديره شركة أموال "يتجاوز في حجمه أي صندوق مؤشرات آخر في دول مجلس التعاون الخليجي".

وشهدت جلسة اليوم قرع جرس إدراج صندوق مؤشر بورصة قطر المتداول، بحسب البيان.

وقال الرئيس التنفيذي لبورصة قطر راشد بن علي المنصوري إن الصندوق من شأنه أن يوفر للمستثمرين فرصة جديدة وخيارا إضافيا لما هو متاح في البورصة من أدوات استثمارية.

وتوقع المنصوري -حسب بيان للبورصة- أن يشهد التداول على الصندوق إقبالا ونجاحا كبيرين.

وأضاف أن صناديق المؤشرات المتداولة تحظى باهتمام كبير من جانب المستثمرين على الصعيد العالمي، و"نحن متحمسون لفرص التداول الجديدة التي توفرها مثل هذه الصناديق لمستثمرينا المحليين والدوليين".

وصندوق المؤشرات مصمم لتتبع مؤشر البورصة القطرية الذي يرصد أكبر عشرين شركة مدرجة في قطر من حيث رأس المال السوقي والسيولة.

المنصوري توقع أن يشهد التداول على الصندوق إقبالا كبيرا(من تلفزيون قطر)المنصوري توقع أن يشهد التداول على الصندوق إقبالا كبيرا(من تلفزيون قطر)

ويتم تداول صناديق المؤشرات المتداولة بنفس طريقة تداول الأسهم، حيث توفر هذه الصناديق للمستثمرين القدرة على شراء وبيع وحدات الصندوق المصمم لمحاكاة فئة من الأصول أو قطاع معين.

وتلعب صناديق الاستثمار دورا مهما في أسواق رأس المال كونها وسيلة تتيح فرص الاستثمار لصغار المستثمرين تحت إشراف جهات متخصصة، مما قد يقلل تعرضهم للمخاطر بشكل عام.

وصناديق المؤشرات المتداولة في البورصة هي عبارة عن مجموعة من الأوراق المالية التي توجد في صندوق استثماري، وتسمى ملكيات أو حيازات هذه الأوراق المالية "وحدات الصندوق"، حيث يتم إدراج هذه الوحدات وتداولها في سوق البورصة.

وقالت هيئة قطر للأسواق المالية في نهاية فبراير/شباط الماضي إن إدراج مؤشر بورصة قطر للصناديق المتداولة للتداول يأتي استمرارا لجهودها الرامية إلى التطوير المستمر لسوق رأس المال القطري والحفاظ على مكتسباته الإقليمية والدولية.

كما قالت إنه يأتي سعيا من الهيئة نحو دعم تنافسية سوق رأس المال في الدولة وتنويع المنتجات الاستثمارية في سوق رأس المال القطري. 

وتضم بورصة قطر حاليا 45 شركة مدرجة بقيمة سوقية تبلغ 468 مليار ريال (128.5 مليار دولار).

المصدر : مواقع إلكترونية + وكالات